الاتحاد

الملحق الرياضي

الرجبي.. الجيل الذهبي يحقق الحلم في سنغافورة

منتخب الرجبي نجح في تحقيق الميدالية الذهبية في سباعيات آسيا (من المصدر)

منتخب الرجبي نجح في تحقيق الميدالية الذهبية في سباعيات آسيا (من المصدر)

سنوات معدودة على الأصابع هي عمر اتحاد الرجبي، حيث بدأ كجمعية رياضية عام 2009، وأصبح اتحاداً في 2012، ومنذ ذلك الوقت وهو يسابق الزمن ويقطع خطوات عملاقة في فترة زمنية قياسية، توجها أمس الأول، بفوزه بلقب البطولة الآسيوية لسباعيات الرجبي التي أقيمت في سنغافورة، ليحجز مقعده بين المنتخبات الثمانية الكبار المصنفة في الفئة الاحترافية.
ورفعت أسرة لعبة الرجبي أسمى آيات الشكر والتقدير إلى سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، الذي كان للقائه خلال حفل تكريم أصحاب الإنجازات الرياضية في أبوظبي، نقطة تحول في مسيرة المنتخب حيث تم تسخير كل الدعم لصالحه من خلال المعسكرات الخارجية ورفع وتيرة الاستعدادات، ليأتي الرد إلى سموه بإنجاز أكدوا من خلاله إنهم على قدر المسؤولية والتطلعات، وأن طموحاتهم لا حدود لها.
ويحسب لمنتخبنا نجاحه في البطولة الآسيوية بكونه حقق 5 انتصارات متتالية دون أن يعرف طعم الخسارة بين 12 منتخباً، حيث تفوق على إندونيسيا بنتيجة 45-5، ونيبال 48-صفر، والأردن 36-5، ثم على تايلاند في نصف النهائي بنتيجة 26-صفر، وعلى المنتخب السنغافوري المضيف في النهائي بنتيجة 14-صفر.
ونجحت منتخبات الرجبي بقيادة الشيخ محمد بن مكتوم بن جمعة آل مكتوم، رئيس مجلس إدارة الاتحاد، في ترك بصمتها على الساحة الرياضية، حيث وقف على منصة التتويج لأصحاب الإنجازات في ست سنوات متتالية بنجاحاته على الأصعدة كافة، كما أن اتحاد اللعبة وضع نهجاً واستراتيجية واضحة، ترتكز على توسيع قاعدة اللعبة وتحقيق الإنجازات، وبالفعل بات لديه الآن أكثر من 10 آلاف لاعب ولاعبة من المواطنين يمارسون الرجبي بعد دخول الرياضة في المدارس، ومنتخبات في جميع المراحل السنية.
واعتبر قيس الظالعي، أمين عام اتحاد الرجبي، أن حصول منتخبنا على اللقب الآسيوي وصعوده إلى مصاف الثمانية الكبار في القارة الآسيوية، يشكل نتاج ثمرة عمل سنوات متواصلة، وكشف أن التحضيرات للمنتخب انطلقت منذ بداية العام، كما كان لدعم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، دور كبير بوصفه نقطة فاصلة حملت الطموحات إلى آفاق أكبر من خلال تسخير المعسكرات الخارجية والتجمعات، التي مهدت لحصد الميدالية الذهبية.
واعترف أن المنتخب يضم لاعبين مقيمين، وذلك وفق اللوائح المعتمدة دولياً لرياضة الرجبي، وأيضاً القرار المطبق حالياً على مستوى الدولة، فإن المنتخب يضم العديد من اللاعبين المواطنين، على أن تكون المشاركة بلاعبين مواطنين بالكامل بنسبة 100? في دورة الألعاب الآسيوية المقبلة، وقال: تضم قائمة منتخب السباعي 12 لاعباً حيث يتواجد 7 لاعبين في أرضية الملعب و5 احتياط، وفي «الآسياد» سيكون جميع أعضاء المنتخب لاعبين مواطنين بمعدل عمري هو الأصغر على مستوى القارة حيث يتراوح بنحو 20 عاماً، مع وجود أغلبية عناصر المنتخب من طلاب الجامعات حالياً، وبالتالي بإمكانهم تمثيل الدورة في دورتين آسيويتين مقبلتين على الأقل.
وتابع: يعسكر منتخبنا في سيريلانكا لمدة 10 أيام بعد اكتمال صفوفه، ثم تكون العودة إلى دبي تمهيداً للسفر إلى إندونيسيا، وستكون أول مشاركة لمنتخب الرجبي في الألعاب الآسيوية، وهذا إنجاز في حد ذاته، نفخر في تواجدنا في طابور العرض لهذا الجيل الذي قدم الكثير للعبة.
وختم حديثه موضحاً إنه يفخر بكون الرجبي أول رياضة اعتمدت رسمياً في المنهج الدراسي بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم، وهو ما جعل عدد اللاعبين المواطنين يصل إلى نحو 10 آلاف حالياً من البنين والبنات.

اقرأ أيضا