الاتحاد

الرياضي

هازارد.. أسطورة البرجر!

إيدين هازارد

إيدين هازارد

محمد حامد (الشارقة)

بعد أن هدأت موجة السخرية من الوزن الزائد الذي يعاني منه إيدين هازارد مع ريال مدريد في المباريات الأخيرة، تم الكشف عن سر ظهور اللاعب بصورة لا تتفق مع محترف من العيار الثقيل انتقل إلى صفوف الملكي في صفقة تصل قيمتها إلى 100 مليون يورو، ولا تنسجم مع الآمال التي يعلقها عليه عشاق الريال، لكي يصبح مؤثراً في أداء ونتائج الفريق على طريقة كريستيانو رونالدو.
بالعودة إلى سر زيادة وزن هازارد، فقد أشارت تقارير إلى أنه يتهرب من الذهاب إلى صالة الألعاب «الجيم»، كما أنه ليس من نوعية اللاعبين وعلى رأسهم رونالدو الذي يتدرب بمفرده تدريبات إضافية لرفع معدلات لياقته، والحفاظ على رشاقته، وبالإضافة إلى ذلك فإن هازارد يعشق الطعام بصورة جنونية، ولا يمكن إلزامه ببرنامج غذائي محدد، بل إنه يتناول الطعام في الوقت الذي يحلو له، واللافت في الأمر أن نوعية الوجبات التي يفضلها تجعله عرضة للوزن الزائد.
قصة النجم البلجيكي مع الطعام ظهرت على المستوى الإعلامي عام 2011، حينما ترك مباراة منتخب بلاده أمام تركيا في تصفيات يورو 2012، وذلك بعد أن استبدله المدير الفني للمنتخب البلجيكي جورج ليكينز، فما كان منه إلا أن خرج من الملعب غاضباً ليتوجه إلى أحد مطاعم البرجر، ويبدأ في تناول الطعام، وتناقلت الصحف البلجيكية صورته وهو يلتهم البرجر، ما جعله مادة للسخرية في بلاده، ويعترف هازارد بأن فضيحة البرجر كانت سبباً في شهرته، قبل أن يتعرف الجمهور إلى مهارته.
وفي 2014، أطلق طباخ المنتخب البلجيكي تصريحاً أثار دهشة عشاق الكرة العالمية، حيث أكد أن هازارد الذي لا يتمتع بطول القامة، أو البنية الجسدية الضخمة يتناول كماً من الطعام يفوق ما يتناوله العملاق البلجيكي لوكاكو، وكذلك بينتكي، وتستمر قصة هازارد مع الإفراط في تناول الطعام، فقد أشار في 2016 إلى أنه لم يكن سعيداً بالنظام الغذائي الذي وضعه أنتونيو كونتي المدير الفني السابق لتشيلسي، ويضيف: «لدي أصدقاء في الدوري الإيطالي، أكدوا لي أن النظام الغذائي صارم في إيطاليا، ولكنني أرى أن الطعام هو سر الانتصارات والتألق في المباريات».
صحافة كتالونيا لم تتوقف عن البحث في عشق هازارد للطعام، وأشارت إلى أن فلورنتينو بيريز رئيس الريال يشعر بالغضب الشديد من عدم اهتمام هازارد بضبط وزنه، حيث يرى رئيس الريال أن النجم البلجيكي هو اللاعب الذي يمكنه أن يقدم الكثير للفريق الملكي، فهو يملك قدرات مهارية كبيرة، فضلاً عن تمتعه بقوة الشخصية في الملعب، إلا أن عدم اهتمامه بالحفاظ على وزنه ولياقته يتسبب في صدمة كبيرة لإدارة وجماهير الريال.

اقرأ أيضا

الوحدة والنصر.. «وداع الأحزان»!