الاتحاد

الاقتصادي

الإسترليني يهوي لأقل مستوى خلال 11 شهراً نتيجة مخاوف بشأن الانفصال

الإسترليني هبط أمس إلى 1.2954 دولار

الإسترليني هبط أمس إلى 1.2954 دولار

لندن (رويترز)

هوي الجنيه الإسترليني لأقل مستوى في 11 شهراً أمس، في الوقت الذي أدت فيه تصريحات مسؤولين بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي إلى تأجيج المخاوف بين مستثمري العملات من انفصال بريطانيا من دون إبرام اتفاق تجاري. ومع تبقي أقل من ثمانية أشهر على خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، لم تتوصل الحكومة البريطانية بعد لاتفاق مع بروكسل. وكان وزير التجارة البريطاني ليام فوكس، وهو من المؤيدين البارزين للانفصال في حكومة رئيسة الوزراء تيريزا ماي، قد قال في مطلع الأسبوع: «إن نسبة احتمال خروج بلاده من الاتحاد الأوروبي من دون التوصل لاتفاق تبلغ 60%». وهبط الإسترليني أمس إلى 1.2954 دولار، وهو أقل مستوى منذ 19 يوليو، بانخفاض 0.3%. كما نزلت العملة البريطانية 0.2% مقابل اليورو إلى 89.20 بنس لليورو، وكانت الخاسر الأكبر أمام الدولار بين العملات الرئيسة في التعاملات المبكرة في لندن.

اقرأ أيضا

«محاكم أبوظبي العالمي» تؤسس أول «كاتب عدل رقمي»