الاتحاد

الإمارات

اللجنة العليا

اعتمدت اللجنة الوطنية العليا لآلية التنمية النظيفة في اجتماع عقدته 28 يناير الماضي، برئاسة معالي محمد ظاعن الهاملي وزير الطاقة خمسة مشاريع في قطاع النفط والغاز تتفق مع مبادئ ''آلية التنمية النظيفة''·
وتشمل المشاريع تجميع واستغلال غاز ثاني أكسيد الكربون في إنتاج اليوريا، وتجميع غاز الاحتراق في مصفاة الرويس، وتجميع الغاز المتبخر من عمليات إزالة الغاز الحمضي في جزيرة داس، وتجميع الوقود الغازي الفائض من خط الإنتاج الأول في جزيرة داس، وتجميع غاز الضغط المنخفض الناتج من عمليات استخراج النفط·
وقالت هيئة البيئة ابوظبي في بيان صحفي اصدرته امس إن المشاريع المعتمدة قدمتها شركة أبوظبي لطاقة المستقبل ''مصدر''· وأكدت مساهمة تلك المشاريع في التنمية المستدامة في الدولة· كما تفي بالمستلزمات المنهجية المطلوبة بموجب برتوكول كيوتو وقرارات مؤتمر الأطراف·
وتستهدف ''آلية التنمية النظيفة'' تشجيع الشركات في الدول النامية على الحد من انبعاثات الغازات المتسببة بالتغير المناخي ''بشكل خاص غاز ثاني أكسيد الكربون''·
ويشار الى أن هيئة البيئة ابوظبي ترأس اللجنة التنفيذية المنبثقة عن اللجنة العليا لآلية التنمية النظيفة·
وتقوم هيئة البيئة ابوظبي بمهام نقطة الارتباط الوطني لدولة الامارات· واللجنة مكلفة بدراسة مشاريع آلية التنمية النظيفة ورفعها للجنة العليا لاعتمادها قبل تسجيلها في المكتب التنفيذي لآلية التنمية النظيفة في بون·
وتعمل اللجنة التنفيذية على التأكد من أن المشروع الذي سيتم تنفيذه ضمن آلية التنمية المستدامة سيساهم في تحقيق التنمية المستدامة في دولة الإمارات وسيعمل على نقل التكنولوجيا النظيفة بيئياً·
وقد عملت شركة طاقة المستقبل ''مصدر'' التي تهدف إلى استكشاف وتطوير مصادر طاقة المستقبل وتسويقها، بالتعاون مع هيئة البيئة بأبوظبي، خلال الأشهر الستة الماضية، على بناء القدرات الفنية للعاملين بنقطة الارتباط الوطني·
ووضعت هيئة البيئة ابوظبي و''مصدر'' معايير للتنمية المستدامة ليتم بناء عليها الموافقة على المشاريع المقدمة وفقا لأفضل الممارسات الدولية·
وقال ماجد المنصوري الأمين العام لهيئة البيئة أبوظبي ورئيس اللجنة التنفيذية لآلية التنمية النظيفة ''لقد عملنا مع شركة ''مصدر'' لبناء نموذج شامل لآلية التنمية النظيفة يهدف إلى تعزيز الاستدامة تمشيا مع أهدافنا الوطنية التنموية والأولويات الاجتماعية والاقتصادية''·
وأكد ''الاستعداد الكامل لتبادل الخبرات مع البلدان الأخرى في المنطقة''· وقال ''إن مشاريع آلية التنمية النظيفة والتي وضعتها شركة مصدر، سيتم تنـــــفيذها من قبل مجموعات الشركات التابعة لشركة بترول أبوظبي الوطنية ''أدنوك''·
وقال إنها ''تمثل بادرة مشروعات آلية التنمية النظيفة في قطاع النفط والغاز في دولة الإمارات''· وأشار إلى أن هذه الشركات تضم شركة صناعات الأسمدة بالرويس ''فرتيل''، وشركة أبوظبي لتسييل الغاز المحدودة ''ادجاز''، وشركة أبوظبي لتكرير النفط ''تكرير'' وشركة توتال أبو البخوش·
ومن جهته، أكد الدكتور سلطان احمد الجابر، الرئيس التنفيذي لشركة مصدر، أن ''هذه المشاريع تؤكد على التزام شركة أدنوك بتقليل الأثر البيئي في مجال صناعة النفط والغاز في إمارة أبوظبي''·
وقال إن هذه المشاريع هي ''الثمرة الأولى لتعاون مصدر مع شركة أدنوك لتطوير آلية التنمية النظيفة في مختلف الشركات التابعة لها''·
وتعمل مصدر حاليا على وضع مجموعة من مشروعات آلية التنمية النظيفة مع أصحاب الأصول الرئيسية في دولة الإمارات والشرق الأوسط بما فيها شركة أدنوك، وهيئة الكهرباء والمياه في أبوظبي، ودبي للألمنيوم (دوبال)·
وتشمل المشاريع تحسين كل من كفاءة الطاقة، والعمليات الصناعية، وتقنية توليد الطاقة·
وأشاد معالي محمد ظاعن الهاملي وزير الطاقة ورئيس اللجنة الوطنية العليا لآلية التنمية النظيفة بدور شركة مصدر في مجال آلية التنمية النظيفة وتعاونها مع الجهات العاملة في استخدام آلية التنمية النظيفة مثل هيئة البيئة بأبوظبي·
ويذكر أن دولة الإمارات تعتبر من الدول الأولى التي تعتمد إجراءات واضحة في تقييم المشاريع، بموجب معايير واضحة وشفافة للتنمية المستدامة·

اقرأ أيضا

محمد بن راشد: التجارة رافد رئيس لاقتصاد الإمارات