الاتحاد

لمن وضعت المتنزهات؟


الحمد لله دولتنا وفرت لكل المواطنين والجاليات العربية والأجنبية كل سبل الراحة من أجل أن يعيش كل فرد من هذا الوطن في نعمة وخير وصحة وعافية·
وأصبحت المتنزهات والحدائق العامة في تطوير من يوم إلى يوم·
ولكن من الملاحظ قلة المواطنين في هذه الحدائق والسبب يعود للمواطن نفسه فهو لا يعرف كيف يسعد أطفاله بسبب ضغوطات العمل، كذلك تجد الطفل يحمل في نفسه الكره والبغض تجاه الأسرة فهو لا يخرج إلا بإذن من والده، وإن خرج عن طوعه عوقب، فيلجأ الوالد إلى توفير جميع الألعاب الالكترونية وغيرها داخل البيت من أجل ألا يطالبه أطفاله بالذهاب للحدائق العامة·
أما الجاليات العربية فستجدون أن يوم الخميس والجمعة يوم مهم بالنسبة لهم حيث يتجمعون في الحدائق العامة ويفرشون الأرض بالحصير ويحضرون جميع المأكولات المحببة إليهم فتتجمع عدة عوائل في مكان واحد، والأطفال يلعبون في الحديقة بأكملها، ناهيك عن روائح التكة والكباب والعرائس وغيرها مثل المنسف الأردني والكبة اللبنانية، فحياتهم سعيدة وعامرة·
المواطنون نعم موجودون ولكن أين؟ في المراكز التجارية تلك الأماكن المكيفة، فهو إنسان إن وصفناه بالعامية 'ما يحب التعب أبداً مخلي أطفاله يلعبون بالالكترونيات وهو في الكوفي شوب'·· فإلى متى هذا الحال؟
جاسم المزروعي
أبوظبي

اقرأ أيضا