الاتحاد

رمضان

نتنياهو: مقربو شارون يدخلون المافيا إلى السياسة

شن مقربو وزير المالية بنيامين نتنياهو هجومًا مضادًا على رئيس الحكومة، أرييل شارون ومقربيه، واتهموهم بدوس كافة المعايير الديموقراطية وباستخدام أسلوب المافيا في السياسة · وجاء ذلك رداً على التصريحات شديدة اللهجة التي أطلقها شارون ضد نتنياهو، مؤخراً· وكان نتنياهو قد صمت، حتى الآن، لكنه قرر، شن هجوم مضاد ضد شارون ومقربيه·
وكان مقربو شارون قد اتهموا نتنياهو بالتآمر على رئيس الحكومة، ثم محاولة إسقاطه وبذل كل ما بمقدوره من أجل منع تنفيذ الانفصال· وحافظ نتنياهو على صمت مطبق، لكنه قام، في الأسبوع الماضي، ومن وراء ظهر شارون، بزيارة الزعيم الروحي لحزب شاس ، الحاخام عوفاديا يوسيف، وحاول إقناعه بدعم الاستفتاء الشعبي على الانسحاب من غزة خلافـاً لموقف شارون· وقد أثار هذا اللقاء الليلي، غضب رئيس الحكومة ومن حوله· وقد اتهم هؤلاء نتنياهو بالتآمر على شارون، بل ذهب وزير الصناعة والتجارة، إيهود أولمرت، إلى أبعد من ذلك، وتساءل في تصريحات عما إذا كان نتنياهو قد أصيب بالجنون · وأضاف متسائلاً: هل فقد صوابه؟ لو افترضنا أنه ليس أحمق ولا أهبل، وهو ليس كذلك، فإنه لا حاجة إلى أقوالي لتفسير فعلته· فالأمور واضحة تماماً ·
لكن الصراع بين نتنياهو وشارون لم يتم بشكل مباشر، وتركز الهجوم، بشكل خاص، من قبل مقربي شارون الذين اتهموا نتنياهو بمحاولة إسقاط الحكومة· إلا أن شارون قررتجاوز الخط وتوجيه هجوم مباشر إلى نتنياهو، خلال جلسة الحكومة، حيث اتهمه بمحاولة إسقاط الحكومة·

اقرأ أيضا