الشارقة (الاتحاد)

تبحث مجموعة «ام بي اف» الوطنية، الاستثمار في قطاع الألماس والتنقيب عن البترول وصناعة البتروكيماويات في جمهورية أنجولا في، وذلك في إطار تعزيز التعاون مع المؤسسات الإماراتية. وتناول الشيخ محمد بن فيصل القاسمي، صاحب ورئيس مجموعة «ام بي اف» الوطنية الاستثمارية، خلال لقائه في مكتبه بدبي، مع كارلوس ساردينها دياس، المستشار في سفارة جمهورية أنجولا لدى الدولة، أوجه ومجالات التعاون بين الجانبين في تنفيذ المجموعة الوطنية، لمشاريع في أنجولا. وقال محمد بن فيصل القاسمي: «المجموعة مهتمة بالاستثمار في أنجولا لما تتمتع به من إمكانات طبيعية مميزة، ونحن نسعى إلى تنويع استثماراتنا والدخول في مجالات جديدة بعضها داخل الدولة، والبعض الآخر في الخارج، وفق استراتيجية واضحة تتبناها المجموعة في استثماراتها».