الاتحاد

عربي ودولي

ألمانيا تزيد مساعداتها لإدلب ومظاهرات كردية ضد «الدستورية»

إحدى أفراد الأمن خلال حماية المظاهرة الكردية في القامشلي أمس (أ ف ب)

إحدى أفراد الأمن خلال حماية المظاهرة الكردية في القامشلي أمس (أ ف ب)

برلين (وكالات)

زادت ألمانيا من مساعداتها الإنسانية لمحافظة إدلب، التي تعتبر آخر معقل كبير للفصائل المسلحة في سوريا، وذلك بسبب الأزمة الإنسانية هناك.
وذكرت وزارة الخارجية الألمانية أن المساعدات التي أتاحتها ألمانيا للمنطقة بلغت 42 مليون يورو (زهاء 40 مليون دولار)، خلال العام الجاري.
وكانت ألمانيا قدمت مساعدات إنسانية للمنطقة العام الماضي بقيمة 37 مليون يورو.
وذكرت وزارة الخارجية الألمانية أن الهجوم الذي يشنه الجيش السوري أدى إلى تفاقم الوضع الإنساني بالفعل.
على صعيد منفصل، اعتصم مئات الأكراد، أمس، في مدينة القامشلي ذات الأغلبية الكردية في شمال شرق سوريا، احتجاجاً على إقصاء الأكراد من اللجنة الدستورية، التي تأمل منظمة الأمم المتحدة أن تمهد لإنهاء الأزمة السورية الممتدة منذ أكثر من 8 أعوام. ورفع المتظاهرون شعارات منددة باللجنة، أمام مقر الأمم المتحدة في المدينة، مؤكدين عدم التزامهم بنتائجها، حال استمرار إقصائهم.

اقرأ أيضا

سفينة إنقاذ تبحث مجددا عن ميناء لإنزال 104 مهاجرين