الإمارات

الاتحاد

الشباب يتوافدون على صندوق الزواج


شيماء الهرمودي:
شهد مقر مؤسسة صندوق الزواج في أبوظبي أمس توافد اعداد كبيرة من الشباب المتقدمين لمنحة الزواج، واختلطت مشاعر الفرح والسرور مع الاحساس بالتخلص من براثن الديون وتخطي العقبات المادية التي كانت من الممكن أن تهدد حياة مجموعة كبيرة من الشباب·
'الاتحاد' رصدت انفعالات الشباب الذين توافدوا على مقر الصندوق في أبوظبي أمس مشيدين بقرار صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة 'حفظه الله' داعين لسموه بطول العمر والبقاء، ومؤكدين على أن قرار سموه حفظه الله يجسد تواصله مع أبنائه المواطنين خصوصا الشباب ·
خالد أحمد الهرمودي عبر عن فرحته مقدما الشكر والعرفان والتقدير لصاحب السمو رئيس الدولة لما قدمه ويقدمه من اهتمام ورعاية لجميع الأمور التي تخص المواطنين، وأكد على أن هذا القرار الحكيم من سموه ساهم في حل مشكلة كبيرة كان يعاني منها الشباب الإماراتي من المقبلين على الزواج خصوصا ذوي الدخل المحدود الذين هم في أمس الحاجة للدعم المادي· وأضاف أن هذه المنحة تدل على نظرة أبوية عظيمة من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان والتي عملت على تسيير أمور الزواج لمجموعة ليست بقليلة من الشباب المواطنين، كما ساهمت في تجنيب الشباب فكرة الاقتراض من البنوك والدخول في متاهاتها·
رعاية أبوية
وأكد فيصل أحمد كرمستجي أن القرار ليس بالشيء الغريب على صاحب السمو الشيخ خليفة 'حفظه الله' ، فهو قد عودنا دائما على دعمه الأبوي للشباب المواطن في كافة المجالات الحياتية· وأضاف أن رفض سموه تقليص المنحة والأمر بدفع كافة المستحقات المؤجلة منذ عام 2002 ما هو إلا دليل على دعمه لشباب الوطن ومساعدة جميع المقبلين على الزواج وذلك عن طريق اعانتهم على متطلبات الحياة· وأكد أن قرار سموه بصرف المنحة لكل مواطن مقبل على الزواج يدل على قوة الرابطة بين القيادة والشعب، فبهذا القرار لم يكتف سموه بالمساهمة في تخفيف الأعباء المالية المترتبة على الشباب المواطنين من مصاريف الزواج بل ساهم في تعزيز ترابط أفراد المجتمع وتحسين أوضاعهم المادية·
وقال يوسف الحمادي يعجز اللسان عن التعبير وتعجز الكلمات عن الإشادة بما اقره الوالد صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة 'حفظه الله' ، وأضاف أن هذه المنحة تدل على سخاء وجود وكرم صاحب السمو رئيس الدولة، كما تدل على التواصل والتفاعل الكبير بين الرئيس وشعبه والحرص على تلبية جميع حاجاته الحياتية والسعي لتحقيق رغباته· وقال هذه المنحة الغالية هي إثراء عظيم لروح التعاون والتكاتف الواضح والعميق بين الوالد وأبناء شعبه·
وأفاد محمد عبدالله الحمادي أن قرار صاحب السمو رئيس الدولة ساهم في تخفيض ديون الشباب وعمل على الاستقرار الأسري·
وأكد أن هذه المنحة تؤكد اهتمام شيوخنا وتواصلهم الدائم بالنظر في جميع الأمور التي تخص رعاياهم لتقدم لهم الأفضل والأحسن·
وقال شهاب أحمد ومبارك بلال المنصوري إن أمر صاحب السمو رئيس الدولة 'حفظه الله ورعاه'، خفف على الشباب بل وأزال الكثير من العقبات التي وقفت عائقا كبيرا في طريق استكمال مشوار زواجهم·

اقرأ أيضا