الاقتصادي

الاتحاد

«المركزي»: الودائع الحكومية إلى أعلى مستوياتها في 3 سنوات بـ 205 مليارات درهم

يوسف البستنجي (أبوظبي)

ارتفعت الودائع الحكومية لدى القطاع المصرفي بالدولة إلى أعلى مستوى لها في 3 أعوام لتصل إلى 205.1 مليار درهم بنهاية أغسطس 2017 بنمو بلغت نسبته 10.3% وبزيادة قيمتها 19.2 مليار درهم خلال الأشهر الثمانية الأولى من العام، بحسب البيانات الصادرة عن المصرف المركزي أمس.
وسجلت الودائع الحكومية خلال أغسطس الماضي، أعلى مستوى لها منذ نوفمبر 2014 حيث كانت تبلغ 216 مليار درهم، و بلغت أدنى مستوى لها في أكتوبر 2015 عند 153.9 مليار درهم، لتعود بالارتفاع تدريجياً خلال عامي 2016 و2017.
أما الودائع الخاصة لأجل أو شبه النقدية وتشمل الودائع لأجل للمقيمين والودائع الادخارية والودائع بالعملات الأجنبية، فقد ارتفعت بشكل طفيف منذ بداية العام الجاري وحتى نهاية أغسطس 2017 بقيمة 900 مليون درهم تقريباً لتصل إلى 752.3 مليار درهم، فيما ارتفعت الودائع النقدية (الودائع قصيرة الأجل التي يمكن لعملاء البنوك سحبها من دون سابق إشعار) لدى البنوك بالدولة بقيمة 15.6 مليار درهم خلال الأشهر الثمانية الأولى من 2017 بنمو نسبته 3.8% لتصل إلى 427.4 مليار درهم بنهاية أغسطس الماضي مقارنة مع 411.8 مليار درهم بنهاية ديسمبر 2016.
وخلال فترة المقارنة ذاتها زاد النقد المتداول لدى الجمهور خارج البنوك بقيمة 3.5 مليار درهم بنمو نسبته 5.6%، فيما ارتفع النقد المصدر بالدولة (النقد المتداول خارج البنوك بالإضافة إلى النقد في البنوك) خلال أغسطس 2017 إلى 3.5 مليار درهم تعادل نموا بنسبة 4.4% مقارنة مع رصيد النقد المصدر في نهاية يوليو 2017 و الذي كان يبلغ 79.1 مليار درهم.
وفي حين زاد النقد المتداول خارج البنوك بقيمة 1.1 مليار درهم خلال أغسطس الماضي ، فإن النقد في البنوك ارتفع بقيمة 2.4 مليار درهم خلال نفس الشهر.
وتأتي تطورات عرض النقد والسياسة النقدية بالدولة متوازية ومتوافقة مع التطورات في السياسة المالية.
ويتوقع أن تبلغ قيمة الضريبة الانتقائية التي ستحصلها الهيئة خلال الربع الأخير من 2017، والتي بدأ تطبيقها مطلع شهر أكتوبر الجاري، نحو 1.5 مليار درهم، في حين تقدر قيمتها السنوية نحو 6 إلى 6.5 مليار درهم.

البنوك الوطنية ترفع حصتها إلى %86 من إجمالي الموجودات المصرفية
أبوظبي (الاتحاد)

زادت البنوك الوطنية (23 بنكاً) حصتها من إجمالي موجودات البنوك العاملة بالدولة، بقيمة 16 مليار درهم لتبلغ 2.254 تريليون درهم بنهاية أغسطس 2017 تعادل 86% من إجمالي الأصول، مقارنة مع حصة بلغت 85.6% قيمتها 2.238 تريليون درهم، بنهاية ديسمبر 2016، بحسب البيانات الصادرة عن المصرف المركزي أمس.
وجاءت الزيادة في حصة البنوك الوطنية نتيجة تراجع حصة البنوك الأجنبية (35 بنكا) العاملة بالدولة، بقيمة بلغت ما يقارب 10 مليارات درهم خلال فترة المقارنة ذاتها لتستقر موجوداتها عند 365 مليار درهم بنهاية أغسطس 2017 مقارنة مع 375 مليار درهم بنهاية ديسمبر 2016.
وارتفعت موجودات البنوك الوطنية نتيجة زيادة محفظة الائتمان بنحو 13.5 مليار درهم قروضاً جديدة ضختها لعملائها خلال الأشهر الثمانية الأولى من عام 2017، في حين أن رصيد محفظة الائتمان للبنوك الأجنبية انخفض بما يقارب 10 مليارات درهم خلال الفترة ذاتها، كما زادت البنوك الوطنية استثماراتها بنحو 8 مليارات درهم لتتجاوز 275 مليار درهم بنهاية أغسطس 2017 مقارنة مع رصيدها بنهاية ديسمبر 2016، ولم تتجاوز الزيادة في استثمارات البنوك الأجنبية 0.4 مليار درهم خلال الفترة ذاتها لتصل إلى 22 مليار درهم بنهاية أغسطس الماضي.
وارتفع رصيد الودائع المصرفية لدى البنوك الوطنية خلال 8 أشهر بقيمة 30 مليار درهم تقريباً لتتجاوز 1.381 تريليون درهم بنهاية أغسطس الماضي، في حين تراجع رصيد الودائع المصرفية لدى البنوك الأجنبية بقيمة 10 مليارات درهم إلى نحو 201 مليار درهم خلال فترة المقارنة ذاتها.
كما زادت قاعدة رأس المال (رأس المال والاحتياطيات) للبنوك الوطنية بقيمة 19 مليار درهم لتبلغ 277 مليار درهم بنهاية أغسطس 2017 مقارنة مع 258 مليار درهم بنهاية ديسمبر 2016، مقارنة مع انخفاض في قاعدة رأس المال للبنوك الأجنبية خلال نفس الفترة، بقيمة 2.5 مليار درهم لتستقر عند 47.5 مليار درهم بنهاية أغسطس الماضي.


«الإسلامية» تزيد موجوداتها 27 مليار درهم في 8 أشهر
أبوظبي (الاتحاد)

ارتفعت حصة البنوك الإسلامية (8 بنوك) العاملة بالدولة إلى 20.4%، لتصل 533 مليار درهم، من إجمالي موجودات البنوك في السوق المحلية البالغة 2.619 تريليون درهم، بنهاية أغسطس 2017، مقارنة مع حصة كانت تبلغ 19.4%، وتعادل 506 مليار درهم، بنهاية ديسمبر 2016، بحسب البيانات الصادرة عن المصرف المركزي أمس.
وزادت البنوك الإسلامية موجوداتها بقيمة 27 مليار درهم، خلال الأشهر الثمانية الأولى من العام الجاري 2017، في حين تراجعت حصة البنوك التقليدية (50 بنكاً)، العاملة بالدولة، بقيمة 22 مليار درهم خلال الفترة نفسها، لتستقر موجوداتها الإجمالية عند 2.086 تريليون درهم، بنهاية أغسطس الماضي.
وجاءت الزيادة في موجودات البنوك الإسلامية بدعم من النمو في محفظة الائتمان للبنوك الثمانية، حيث زادت القروض والتسهيلات التي قدمتها لعملائها بنحو 23 مليار درهم خلال الفترة، لتصل إلى 358 مليار درهم، بنهاية أغسطس الماضي، مقارنة مع 335 مليار درهم، بنهاية ديسمبر 2016، وذلك مقارنة مع التغييرات في محفظة الائتمان للبنوك التقليدية التي تراجعت بقيمة 19 مليار درهم، خلال فترة المقارنة نفسها، لتستقر عند 1.221 تريليون درهم، بنهاية أغسطس 2017.
وفي جانب الودائع المصرفية هيمنت البنوك الإسلامية على الودائع الجديدة في السوق المحلية بالدولة، إذ استطاعت أن تجذب نحو 28 مليار درهم جديدة، خلال الأشهر الثمانية الأولى من 2017، لمحفظة ودائعها المصرفية، لترتفع إلى 377 مليار درهم، بنهاية أغسطس الماضي، مقارنة مع 349 مليار درهم، بنهاية ديسمبر 2016، في حين تراجع رصيد محفظة الودائع المصرفية لدى البنوك التقليدية بالدولة بقيمة 8 مليارات درهم تقريباً، لتستقر عند 1.206 تريليون درهم، بنهاية أغسطس الماضي.

اقرأ أيضا

مصرف عجمان لن يستغني عن أي موظف