الاتحاد

الإمارات

محمد بن راشد يؤكد ضرورة نشر ثقافة السلام وحسن الجوار

استقبل صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي في قصر سموه في زعبيل أمس السيد علي لاريجاني أمين عام مجلس الأمن القومي الايراني الذي نقل إلى سموه رسالة شفهية من الرئيس محمود أحمدي نجاد ضمنها وجهة نظر الجمهورية الإسلامية في إيران حيال ما يجري من تطورات بشأن الملف النووي الإيراني المثير للجدل على الساحة الدولية·
وقد أكدت إيران على لسان مبعوث رئيسها إلى دولة الإمارات السيد لاريجاني توجهها السلمي واعتمادها أسلوب الحوار والتفاهم لهذه الأزمة وحرصها على التعاون البناء مع دول الجوار العربية من أجل ترسيخ الأمن والسلام والاستقرار في المنطقة بعيدا عن مصالح الدول الكبرى·
إلى ذلك أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم خلال لقائه المبعوث الإيراني على ضرورة نشر ثقافة السلام وحسن الجوار بين شعوب المنطقة بعيدا عن لغة التشنج والقوة معتبرا سموه أن طريق الحوار وفهم الآخر هما السبيل الموصل إلى السلام والاستقرار والتعايش ليس على مستوى المنطقة وحسب بل على مستوى العلاقات الدولية التي تشهد توترات في العديد من المناطق·
وأشار سموه إلى أن دولة الإمارات وقيادتها تدعوان دائما إلى حل الخلافات بين الدول بأسلوب الحوار الحضارى السلمي حفاظا على السلم الاقليمي والعالمي وحماية للانجازات التنموية والحضارية والإنسانية التي تحققها الشعوب لتنعم بحياة كريمة مستقرة وآمنة· حضر اللقاء سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والشيخ أحمد بن محمد بن راشد ال مكتوم وعدد من المسؤولين· كما حضر اللقاء سعادة محمد على هادى السفير الإيراني لدى الدولة والوفد المرافق للضيف·
(وام)

اقرأ أيضا

حاكم الشارقة يصدر قانوناً بشأن إعادة تنظيم جامعة الشارقة