الرياضي

الاتحاد

فاندرلي «القناص المنحوس»!

وليد فاروق (دبي)

انتزع البرازيلي سانتوس فاندرلي مهاجم النصر لقب أفضل لاعب، في الجولة الثالثة لدوري الخليج العربي، بعدما قاد «العميد» باقتدار إلى فوز غالٍ ومثير على مضيفه الجزيرة «حامل اللقب» 4 - 2، حيث أحرز هدفين، وأسهم في صناعة الهدف الثالث، في الوقت الذي خاض فيه «الأزرق» ما يقرب من 63 دقيقة بعشرة لاعبين بعد طرد فواز عوانة.
ورغم تعرض فاندرلي للإصابة في المباراة، والتي تحرمه من المشاركة مع النصر لمدة شهرين تقريباً، فإن هذا لن يهدر حقه، بأنه صاحب المستوى الأروع في الجولة، ليكون صاحب «البصمة» في «النصر» الأول لـ«العميد» في الدوري هذا الموسم، وعلى حساب «فخر أبوظبي» بملعبه ووسط جماهيره، بعدما افتقد «الأزرق» لغة الانتصارات في أول جولتين.
واتفقت بعض الآراء على جدارة فاندرلي، بأن يكون نجم الجولة بلا منازع، فيما يرى البعض أن هناك مشكلة حقيقية بعدم قدرة اللاعب على الاستمرارية لأسباب مختلفة، وآخرون يرون أن التوظيف الجيد من الإيطالي برانديلي أسهم في ظهوره بهذا المستوى.
في البداية يرى عبد الرحمن محمد لاعب منتخبنا الوطني والنصر السابق، أن فاندرلي استحق بجدارة أن يكون نجم الجولة، لتأثيره الكبير ودوره الفعل في النتيجة التي أسفرت عنها مباراة فريقه أمام الجزيرة، ومساهمته في الأهداف الأربعة التي أحرزها «العميد»، ليس فقط في الهدفين اللذين أحرزهما.
وأوضح أن فاندرلي أحرز هدفين بطريقة فنية عالية، تظهر ذكاءه الكروي، ومهاراته الفنية العالية، بجانب أن مشاركته وتدخله أسهما في حدوث ارتباك بين مسلم فايز وعلي خصيف، وإحراز الهدف الأول، فضلاً على صناعته للهدف الرابع بشكل واضح لزميله راشد محمد، وإجمالاً فإن وجوده «مقلق» لدفاعات الجزيرة، من خلال تدخلاته ومشاغباته على كل كرة، وبالتالي فإن تأثيره «مباشر» على نتيجة المباراة، والأهداف الأربعة التي سجلها النصر، بشكل يفوق ما قدمه أي لاعب آخر في هذه الجولة.
أما راشد عبد الرحمن نجم منتخبنا الوطني والشعب سابقاً، فقد أكد أن فاندرلي من نوعية المهاجمين القادرين على هز شباك المنافسين من «أنصاف الفرص»، اعتماداً على مهاراته، وإجادته استغلال المساحات الواسعة، في دفاعات المنافس ومتابعته الدؤوبة على كل كرة، وهو ما فعله بجدارة خلال المباراة ومساهمته في الفوز.
وأشار راشد عبد الرحمن أن فاندرلي يملك قدرات أكبر بكثير مما يقدمه حالياً، ولكن ظروف إصابته وابتعاده في توقيتات كثيرة، تحول دون تطوير مستواه، ولولا ذلك لأصبح العطاء أكبر بكثير، ونجح في حجز مكانة مستمرة على رأس قائمة أفضل الأجانب في دورينا.
واعتبر عيد باروت المدرب المواطن، أن فاندرلي مهاجم لا غبار عليه، إلا أن مشكلته الحقيقية في عدم الاستمرارية وإصاباته المتكررة، وتسجيله للأهداف، فهو أمر طبيعي بالنسبة له، بوصفه لاعباً أجنبياً ومهاجماً، لكن يجب عدم القياس على مباراة الجزيرة تحديداً، في ظل أن حامل لقب الدوري يعاني في الوقت الراهن، ومستواه متراجع إلى حد ما، مضيفاً أن أسباب فوز النصر على الجزيرة تكتيكية في المقام الأول، وتحسب للمدرب الذي نجح في إدارة المباراة، وفق قدرات لاعبيه وقراءته الفنية للمنافس.

اقرأ أيضا

السهلاوي: ظروف التعاقد مع يوفانوفيتش انتهت