الرياضي

الاتحاد

روما والإنتر في نهائي كأس إيطاليا


يأمل نادي الإنتر في الاحتفاظ بلقب بطولة كأس إيطاليا لكرة القدم للخروج بأي مكسب من الموسم الحالي قبل انقضائه وذلك عندما يحل ضيفا على فريق آيه إس روما على ملعب 'استاديو أوليمبيكو' في مباراة الذهاب بنهائي الكأس اليوم·وقد سبق للفريقين اللقاء في نهائي بطولة الكأس قبل عام واحد عندما أحرز الإنتر لقبه الرابع بالبطولة المحلية بالفوز في مباراتي الذهاب والعودة على فريق روما المفكك آنذاك·ولكن روما أفضل حالا بكثير هذا الموسم ويسعى للثأر من هزيمة العام الماضي وإحراز لقبه الثامن بكأس إيطاليا·ومازال قائد ونجم فريق آيه إس روما فرانشيسكو توتي غائبا عن صفوفه بسبب الاصابة وإن كانت مشاركة توتي في لقاء العودة في 11 مايو الجاري بميلانو محتملة بعد شهرين ونصف من إصابته بكسر في القصبة الصغرى بساقه اليسرى وتمزق في أربطة الكاحل خلال مباراة روما أمام إمبولي بدوري الدرجة الاولى المحلي·
وجاءت أولى بوادر عودة توتي المنتظرة للملاعب في الاسبوع الماضي عندما لعب نجم المنتخب الايطالي 29 عاما أغلب مباراة روما الودية مع إحدى فرق الدرجات الاقل بالدوري الايطالي·
وصرح توتي لقناة 'روما' التليفزيونية قائلا 'إن الكاحل يتماثل للشفاء بأفضل ما يكون·
لقد أصبحت قدمي كما كانت دائما·ومع اللعب سأستعيد مستوى أدائي السابق·لا يجب أن أخاف لانني بدون الخوف سأكون قادرا على فعل أي شيء'·وأعرب مدرب روما لوتشيانو سباليتي عن سعادته البالغة بعودة توتي إلى الملاعب قائلا إن اللاعب 'أظهر أن قدميه بخير وكل ما ينقصه الان هو استعادة مستواه'·وتأتي أنباء عودة توتي الوشيكة للتشكيل الاساسي لروما كحافز جيد للفريق الذي يسعى في الوقت ذاته للتأهل إلى بطولة دوري أبطال أوروبا للموسم المقبل حيث يحتل المركز الخامس بترتيب الدوري الايطالي حتى الان بفارق نقطتين فقط عن فيورنتينا الرابع مع تبقي مباراتين لكل فريق قبل انتهاء الموسم·ولا شك أن روما نادم الان على إخفاقه في معادلة رصيد فيورنتينا من النقاط عندما سنحت له الفرصة لذلك في بداية الاسبوع الذي تعادل خلاله مع كييفو فيرونا 4/4 بعد أن كان متقدما 3/1 خلال المباراة ليخسر نقطتين ثمينتين في سباقه مع فيورنتينا·
بينما كان أداء الإنتر أسوأ في مباراته بالدوري الايطالي هذا الاسبوع حيث خسر صفر-'1 من فريق إمبولي المتواضع بهدف أحرزه مدافع الإنتر ماركو ماتيرازي في مرماه قبل نهاية المباراة بقليل·
ويسعى إنتر حاليا لرفع الروح المعنوية بين صفوفه بعد أن قدم موسما متواضعا سينهيه في المركز الثالث بترتيب الدوري المحلي·وقال مدرب الفريق روبرتو مانشيني 'إن الطريقة التي خسرنا بها في إمبولي مثال آخر لسوء الحظ الذي لازمنا في مبارياتنا الاخيرة ·دعونا نأمل الان في أن يحالفنا حظ أوفر في كأس إيطاليا'·وأعرب مانشيني عن رضاه عن مستوى أداء لاعبيه مضيفا 'ولكننا يجب أن نكون أكثر فاعلية بكثير في خط الهجوم'·وينتظر جمهور ومسؤولو روما مباراة معقولة من مهاجم الفريق البرازيلي أدريانو على وجه الخصوص بعد المستوى المتواضع الذي ظهر به في النصف الثاني من الموسم الحالي·

اقرأ أيضا

خفض الرواتب يرفع أسهم اليوفي