الرياضي

الاتحاد

7 مشاهد في الجولة الثالثة

معتصم عبدالله (دبي)

أعادت مواجهات الجولة الثالثة لدوري الخليج العربي، والتي اتسمت بالأحداث الساخنة، بعض «البريق المفقود» للبطولة، مع العودة التدريجية للجمهور إلى المدرجات، في بعض المباريات، وجدد «العنابي» رغبته الجادة في تقديم أداء مختلف، بتمسكه بصدارة المنافسة بفوزه «الثمين» أمام ضيفه الظفرة 3-1، فيما تكبد الجزيرة «حامل اللقب» الخسارة الثانية على التوالي أمام «العميد» 2-4، وفرض «الزعيم» أفضليته بإلحاقه الخسارة الأولى بضيفه شباب الأهلي دبي 2-1، في قمة الجولة.
وأنصف الوصل صاحب المركز الثاني جمهوره، بالفوز على مضيفه الشارقة بـ «ثنائية» برازيلية في «كلاسيكو الزمن الجميل»، في الوقت الذي عمق فيه الإمارات ودبا الفجيرة جراح ضيفيهما حتا وعجمان «المتذيلين»، بالفوز 4- 0، و2- 0 على التوالي، في انتظار عودة المنافسة، بإقامة الجولة الرابعة في 13 أكتوبر، وفيما يلي أبرز مشاهد ثالث جولات الخليج العربي.

01 «مبخوت الثامن» في «ليلة حزينة»
لم يشفع هدف التعادل الذي سجله مهاجم الجزيرة علي مبخوت أمام ضيف النصر في الدقيقة 12، لفريقه تجنب الخسارة الثانية على التوالي بنتيجة 2-4، ليتراجع ترتيب «حامل اللقب» إلى المركز التاسع برصيد ثلاث نقاط حصدها بفوزه الصعب على عجمان 2-1 في الجولة الأولى.
وبعيداً عن أحزان «فخر أبوظبي» احتفل مبخوت بالهدف رقم 101 في سجل مشاركاته في دوري المحترفين ليرتقي إلى المركز الثامن في قائمة «توب 10»، ويتفوق على الغاني أسامواه جيان مهاجم العين والأهلي السابق، ليكون أفضل هداف في تاريخ دوري المحترفين على مدار مواسمه العشرة منذ انطلاقة أول نسخة 2008- 2009.

02 الظفرة.. احتجاج «كلاكيت ثالث مرة»
تتفاوت أساليب الأندية في التعامل مع أخطاء الحكام، ما بين التصريحات المثيرة والرسائل المختلفة خلال المؤتمرات وغيرها، غير أن الأمور في نادي الظفرة تأخذ طابعاً أكثر جديةً من خلال المخاطبات الرسمية للجنة الحكام باتحاد الكرة، وهو ما أعلنته إدارة الظفرة مؤخراً، بنهاية مباراته أمام الوحدة، والتي أدارها الحكم عمر آل علي وانتهت بفوز «العنابي»، بعد ما حول تأخره بهدف هرماش إلى انتصار 3-1. وبدا سيناريو الاحتجاج الرسمي مشابهاً لما قدمه الظفرة في المواسم الماضية، بعدما احتج سابقاً على حكم مباراته أمام الشباب في الجولة 24 للدوري في الموسم الماضي «29 أبريل 2017»، وبتاريخ 8 فبراير 2016 قدم الظفرة احتجاجاً مشابهاً لاتحاد الكرة عن تظلم النادي من أداء التحكيم في أكثر من مباراة بالدوري أمام الشعب، الأهلي، والشارقة.

03 باتنا ومينديز «ملوك الصناعة»
فرض الثنائي مراد باتنا لاعب الوحدة «المتصدر»، والبرازيلي رونالدو مينديز لاعب وسط الوصل «الوصيف»، اسميهما على صدارة قائمة ملوك صناعة الأهداف برصيد 3 «صناعة» وأسهم باتنا الذي تفوق أيضاً في تسجيل الأهداف برصيد ثلاثية وضعته في المركز الخامس لقائمة الهدافين في النتائج الإيجابية لـ «العنابي» في المقابل، واصل رونالدو والذي يمثل الضلع الثالث في مثلث القوة البرازيلي لـ «فهود زعبيل»، مشواره المميز في صناعة الهداف للموسم الثاني على التوالي، بعدما أسهم بصناعة ثمانية أهداف في الموسم الماضي.

04 الأرض تهتز تحت أقدام البطل
رغم أن الدوري لا يزال في البدايات، فإن نتائج وشكل أداء الجزيرة بطل الموسم الماضي، تشير إلى اهتزاز عرش «حامل اللقب»، وصعوبة محافظته على درع البطولة.
ويحكي تاريخ «دورينا» على مدار نسخه الـ43 الماضية، عن نجاح أربعة أندية فقط من أصل ثمانية توجت باللقب، المحافظة على البطولة، بداية بالأهلي 1974- 1975، 1975- 1976، والنصر 1977- 1978، 1978- 1979، الوصل 1981- 1982، 1982- 1983، والعين 2011- 2012، 2012- 2013، ويعد الأخير صاحب «الهاتريك المتتالي الوحيد» في عدد مرات الفوز بالبطولة .

05 «الحمراء» بـ «الزيادة المطردة»
ارتفعت نسبة البطاقات الصفراء في الجولة الثالثة، لتصل إلى أربع حالات طرد شملت خالد بطي مدافع الظفرة، وسيف يوسف حارس شباب الأهلي دبي، وفواز عوانة لاعب وسط النصر، وعيسى العتيبة لاعب الجزيرة، وأكدت البطاقات الأربع في الجولة الزيادة المطردة لحالات الطرد، بعد أن خلت الجولة الأولى للمنافسة من أي بطاقة حمراء، مقابل بطاقتين في الجولة الثانية للثنائي حسن زهران مدافع عجمان، وحسن إبراهيم لاعب شباب الأهلي دبي، في تجسيد للزيادة الرقمية 0- 2- 4.

06 «البرتقالي» ضحية «الركلات»
ثلاث من أصل 11 ركلة جزاء في الجولات الثلاث الأولى، احتسبت على دفاع عجمان، الأمر الذي بدا أشبه بكون «البرتقالي» ضحية لركلات الجزاء التي اتفق معظم محللي أداء الحكام على عدم صحتها، في مباراتي شباب الأهلي دبي، ودبا الفجيرة.
وحولت ركلة الجزاء التي احتسبها أحمد سالم في مباراة الجولة الثانية أمام شباب الأهلي تقدم «البرتقالي» بهدف إلى فوز المنافس 3-1، وفي الجولة التالية أمام دبا الفجيرة، سيطر التعادل السلبي على مباراة الفريقين حتى الدقيقة 87، ليحتسب «الدولي» محمد عبد الله حسن ركلتي جزاء على دفاع «البرتقالي» سجل منهما سياو هدفي «النواخذة»، ليتكبد عجمان الخسارة الثالثة على التوالي.

07 ساشا أحدث نجوم «الهاتريك»
انضم الأرجنتيني سبستيان ساشا مهاجم فريق الإمارات إلى نادي «الهاتريك» في دوري الخليج العربي، بتسجيله ثلاثية لـ «الصقور» في المباراة أمام حتا في الجولة الثالثة، والتي انتهت بتفوق فريقه برباعية نظيفة، رفعت رصيده إلى أربع نقاط في المركز السادس.
وبات ساشا الذي احتفل بـ «الهاتريك الأول» في موسمه الثاني على التوالي مع «الصقور» ثالث لاعب ينجح في تسجيل ثلاثة أهداف في النسخة الحالية لدوري الخليج العربي، بداية بالبرازيلي إيلتون الميدا لاعب وسط الظفرة في مباراة فريقه أمام الإمارات 3-3 في الجولة الأولى، والأرجنتيني تيجالي مهاجم الوحدة الذي سجل بدوره «هاتريك» في مباراة فريقه أمام دبا الفجيرة 5-0 في الجولة ذاتها.

اقرأ أيضا

يوسف حسين: استراتيجية شاملة لتطوير المنتخبات الوطنية