الاتحاد

الإمارات

صندوق الزكاة يبحث التعاون مع مبادرة أيادي العطاء

اجتمع عبدالله بن عقيدة المهيري الأمين العام لصندوق الزكاة بالدكتور عـــادل الشـــامــري المـــديـــر التنـفيــذي لمـبـادرة ''أيادي العطاء'' رئيس المجموعة الإماراتية العالمية للقلب·
وثمن أمين عام صندوق الزكاة مبادرة أيادي العطاء تحت رعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة الاتحاد النسائي العام، وبتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء، بما تقدمه من مبادرة ودعم لمساندة ومساعدة جميع المحتاجين والمعوزين في الدولة، من منطلق حرصهم على توفير الحياة المعيشية الجيدة والصحية الكريمة·
ويطمح الصندوق في القريب العاجل إبرام مذكرة تفاهم بين الطرفين لوضع آليات التعاون المستقبلي وتقديم التصورات والأهداف بما يخدم هذه المبادرة·
وأكد بن عقيدة المهيري أن هذه المبادرة هي خطوة غير مسبوقة على المستوى المحلي في مجال تأمين الحياة الصحية للفئات الفقيرة المستحقة الغير مشمولة بالضمان، رغبةً منهم في تخفيف العبء عن كاهل هذه الفئة·
وقال إن ظهور مثل هذه المبادرة جاءت في الوقت المناسب، خصوصاً مع ضغوط الحياة العديدة نظراً لارتفاع تكاليف المعيشة·
ومن جانب آخر، أكد الدكتور عادل الشامري، أن الهدف من المبادرة هو تقديم برامج علاجية وجراحية وتدريبية لعلاج مرضى القلب محلياً وخارجياً، وهي المبادرة الأولى من نوعها والتي تضم نخبة من أمهر الأطباء في مجال علاجات القلب·
وأضاف الشامري أن هذه المبادرة تحتوي على مجموعة كبيرة من البرامج للعلاج المجاني للمعوزين من جميع الفئات، خصوصاً الأمومة والطفولة ومرضى التشوهات، كما أكد على وجود حملات وقائية وصحية لخدمة هذه الفئة المعوزة·
والجدير ذكره أن زيارة رئيس المجموعة الإماراتية العالمية للقلب جاءت من منطلق تعزيز الشراكة بين المؤسسات الحكومية والأهلية والخاصة الغير ربحية، وذلك ضمن التزامها مع المجتمع، كما يعتبر صندوق الزكاة شريكا استراتيجيا في هذه المبادرة الجادة التي تخدم المجتمع المحلي·

اقرأ أيضا

حاكم رأس الخيمة يفتتح جامع الشيخ سلطان بن صقر القاسمي