الاتحاد

الرياضي

الشباب يستعرض قوته بخماسية في شباك الظفرة

منير رحومة:
استغل الجهاز الفني للشباب فترة توقف الدوري على أحسن وجه بإقامته مباراة ودية امام الظفرة انتهت بفوز الجوارح 5/·3 حيث فتح المدرب البرازيلي رينيه فيبر المجال لنخبة من اللاعبين البدلاء والعائدين من إصابات للتأكيد على حسن استعدادهم واقناع الجهاز الفني بقدرتهم على الانضمام الى التشكيلة الأساسية وتعزيز صفوف الفريق في الجولات المتبقية·
ورغم غياب ستة لاعبين عن الفرقة الخضراء وهم سالم عبد الله وعلي محمد راشد وسالم سعد بسبب انضمامهم للمنتخب الاول وعصام ضاحي وعادل عبد الله وعبد الله درويش بسبب حاجتهم الى الراحة فان الجوارح قدموا مستوى طيبا خاصة في الشوط الاول واظهروا نجاحا هجوميا كبيرا ترجموه باربعة اهداف متتالية مما يعكس قدرة البدلاء على تقديم الاضافة المرجوة·
وأشرك رينيه مدرب الشباب كلا من جمعة راشد في حراسة المرمى وخميس جعفر وعيسى محمد ووليد عباس في الدفاع وخليل ميرزا وعبد الرحمن فاضل وداود شانبيه وسعيد الصايغ في الوسط إضافة الى المثلث المتكون من ايمان مبعلي ومهرداد اولادي وعيسى عبيد· كما اعطى مدرب الشباب الفرصة في الشوط الثاني للمزيد من اللاعبين للمشاركة في المباراة مثل إسماعيل ربيع وبخيت سعد وابراهيم هبيطة وعيسى محمد عبد الرحمن وسرور سالم وغير الجهاز الفني طريقة لعب الأخضر الى 4-4-2 بنية اختبار مدى تأقلم اللاعبين مع الخطة الفنية الأمر الذي كلف الفريق ثلاثة أهداف كاملة·
يذكر أن الشباب سجل أهدافه الخمسة عن طريق وليد عباس وعيسى عبيد وايمان مبعلي وسعيد الصايغ وسرور سالم ·
واعتبر المدير الفني للشباب أن التجربة تأتي ضمن استعدادات الفريق لإنهاء الموسم بأفضل صورة واستغلال فترة توقف الدوري للحفاظ على جاهزية اللاعبين وإعطاء الفرصة للعناصر التي لم تشارك في الجولات الماضية لتأكيد جاهزيتها· وِأضاف بان المباريات المتبقية في عمر الدوري قوية وتحتاج الى جاهزية كبيرة من الفريق حتى يحقق اهدافه ويحصد النتائج المرجوة· وقال إن الجهازين الفني والطبي حرصا خلال الفترة الماضية على تعزيز صفوف الفريق واكتمال العدد من أجل توفير الحلول المناسبة ودعم بقية مشوار المنافسة حيث يسعى الأخضر لإنهاء الموسم في المركز الثالث تمهيدا لانتزاع مشاركة خارجية لائقة تساعد الفريق على الارتقاء بأهدافه وطموحاته·
واعتبر مدرب الفريق ان امام الشباب ثلاث مباريات قوية في الدوري سيلاقي خلالها الامارات المهدد بالهبوط والنصر الذي يريد العودة الى مستواه القوي والجزيرة المنافس على لقب الدوري وبالتالي فإن الفوز بالنقاط التسع مهمة صعبة وتحتاج الى جهد كبير وتركيز عال من اللاعبين حتى ينهي الشباب الموسم في المركز الذي يليق بإمكانته والمستواى الذي يقدمه· ومن ايجابيات المباراة الودية ايضا ان الشباب اطمأن على عودة بعض العناصر المتألقة الى مستواها بعد ان تعافت من الإصابة مثل المهاجم عيسى عبيد الذي يعد قيمة ثابتة في هجوم الجوارح وورقة ناجحة في يد الجهاز الفني·
ومن جانب آخر أكد الظفرة من جديد أنه يملك عناصر جيدة وقادرة على تقديم عروض قوية أمام اندية الدرجة الاولى بالرغم من انتهاء الموسم مبكرا بالنسبة اليه· حيث حرص على إعداد فريقه الى الموسم المقبل من أجل العودة مرة اخرى الى دوري الأضواء·

اقرأ أيضا

هزاع بن زايد: «أصحاب الهمم» يضربون المثل في التحدي والإرادة