الاقتصادي

الاتحاد

النعيمي: أسعار النفط المرتفعة لا تلبي مصالح السعودية


واشنطن -رويترز: قال وزير النفط السعودي علي النعيمي امس إن اسعار النفط التي قفزت إلى مستويات قياسية فوق 70 دولارا للبرميل ليست في صالح السعودية أكبر منتجي الخام في العام او الولايات المتحدة أكبر المستهلكين في العالم·
واضاف النعيمي في تعليقات اثناء ظهور مشترك مع وزير الطاقة الامريكي سام بودمان في مركز الدراسات الدولية والاستراتيجية 'الاسعار عند هذه المستويات ليست في صالح السعودية او الولايات المتحدة· وقال النعيمي إن تقليل الاعتماد على الواردات الاجنبية لن يدعم أمن الطاقة مثلما يؤكد الرئيس الامريكي جورج بوش· واضاف قائلا 'هناك اعتقاد خاطئ هذه الايام بأن بلدا ما يمكنه أن يفصل اسعار النفط المحلية عن الاسعار الدولية عن طريق خفض الواردات·
قال النعيمي إنه لا يستبعد أن تتعرض منشآت البنية التحتية النفطية في السعودية لهجمات اخرى في المستقبل· واضاف النعيمي 'إنهم لن يتوقفوا عند أبقيق· من المرجح ان يحاولوا المرة بعد المرة·
من جانب آخر اكد وزير النفط السعودي على ان السعودية ستظل اكثر مورد يمكن الاعتماد عليه للنفط في العالم بمساعدة التكنولوجيا الجديدة·
' وتعتزم المملكة وهي اكبر منتج للنفط في منظمة البلدان المصدرة للبترول (اوبك) أن تنفق 50 مليار دولار لزيادة الطاقة الانتاجية من 11 مليون برميل يوميا إلى 12,5 مليون برميل يوميا·
ورفض النعيمي نظريات بعض خبراء الطاقة بأن إنتاج السعودية والعالم من النفط بلغ حده الاقصى معربا عن تفاؤله بان التكنولوجيا ستتيح للمملكة تعزيز طاقتها الانتاجية لتلبية الطلب العالمي على النفط·
وقال رئيس شركة ارامكو السعودية ومديرها التنفيذي عبد الله جمعة إنه لا يزال هناك تريليونا برميل من النفط القابل للاستخراج في حقول معروفة في شتى انحاء العالم ويمكن ان تمد العالم بالنفط لعقود مقبلة·
وقال جمعة 'هناك الكثير من موارد النفط في العالم وسيظل النفط والغاز اساس امدادات الطاقة العالمية لعقود مقبلة·

اقرأ أيضا

«دائرة السياحة والثقافة»: تأجيل استحقاق رسم موظفي فنادق أبوظبي