الاقتصادي

الاتحاد

بعد 23 عاماً الطاير يحكي قصة تعويم بنك الاتحاد

دبي-عاطف فتحي:
لعل من الغريب أن تأتي رواية 'القصة الحقيقية' لعملية تعويم بنك الاتحاد للشرق الأوسط قبل 23 عاماً الذي أصبح لاحقا بنك الإمارات الدولي بعد تملكه مصرفين آخرين خلال حفل تكريم لكن معالي احمد الطاير رئيس مجلس إدارة بنك الإمارات فضل في مناسبة تكريم معالي جمعة الماجد النائب السابق لرئيس مجلس الإدارة وأنيس الجلاف كبير المسؤولين التنفيذيين السابق للبنك 'أن ينسب الفضل إلى أهله، وأن يحكي كيف تحول بنك يواجه خطر التصفية لا محالة إلى احد انجح المصارف الوطنية حيث يحتل بنك الإمارات حاليا مركزا بين ابرز ثلاثة مصارف من حيث الربحية والموجودات·
وأشار الطاير في كلمته خلال حفل التكريم إلى أن اجتماعا حاسما عقد في مقر المجلس الوطني بديوان الحاكم بدبي برئاسة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، حيث انقسم الحضور بين تيار يرى أن يترك بنك الاتحاد للشرق الأوسط ليلقى مصيره في حين كان الرأي الآخر هو أن تتحمل الحكومة مسؤولياتها وان تتدخل لإنقاذ البنك، وقد تم الاتفاق خلال الاجتماع على خطة تعويم البنك، الأمر الذي تمت الاستفادة منه لاحقا في حالات مشابهة عامي 1984 و 1985 فيما يختص ببنك دبي المحدود وبنك الإمارات الوطني كما تم التعامل مع حالة أخرى في التسعينات وهي خاصة ببنك دبي الإسلامي·
وتناول الطاير الدور الكبير الذي لعبه معالي جمعة الماجد في إحداث نقلة نوعية في البنك الذي أصبح يعرف لاحقا باسم بنك الإمارات الدولي حيث كرس الكثير من وقته لمتابعة تطورات العمل وحرص رغم مشاغله الكثيرة على حضور الاجتماعات حيث حضر 53 اجتماعا بواقع 1100 ساعة عمل الأمر الذي كان له ابلغ الأثر فيما وصل إليه البنك اليوم من تطور· كما أشاد الطاير بعطاء أنيس الجلاف وعمله الدؤوب من اجل إطلاق العديد من المبادرات والمنتجات النوعية على مدى أكثر من 15 عاما·
من جانبه، قال سليمان المزروعي، المدير الرئيسي للتسويق في مجموعة بنك الإمارات في كلمة ألقاها خلال الحفل:'يشرفنا أن نرحب بكم لمشاركتنا مناسبة نكرم من خلالها اثنين من أعضاء مجلس الإدارة المتميزين في بنك الإمارات··· سعادة جمعة الماجد، نائب رئيس مجلس الإدارة الذي يتركنا بعد خدمة جليلة استمرت منذ بداية البنك وأنيس عبدالله الجلاف العضو المنتدب وكبير المسؤولين التنفيذيين الذي شغل هذا المنصب ما يزيد عن خمسة عشر عاماً· كما نرحب في هذه الليلة بكبير المسؤولين التنفيذيين الجديد ريتشارد بودنر، الذي يجلب معه إلى البنك خبرة وكفاءة عالية اكتسبها كان آخرها خلال عمله في إتش أس بي سي كوريا·
وأضاف المزروعي:'من خلال مساهمات معالي جمعة الماجد وأنيس الجلاف، استطاع بنك الإمارات أن يقفز إلى مستويات عالية من التطور والإنجازات ليصبح في مصاف المؤسسات المالية الرائدة محلياً وإقليمياً،وهذا الإنجاز لم يكن ليتحقق لولا جهودهما وتفانيهما وإخلاصهما لهذه المؤسسة العريقة، فاليوم يستحوذ بنك الإمارات ومجموعته من الشركات على واحد من أعلى معدلات النمو وهو من ضمن أعلى ثلاثة بنوك في الإمارات من حيث الأصول والربحية·
ومن جهته قال ريك بودنر، الرئيس التنفيذي الجديد للبنك الذي يحل محل الجلاف، الذي سيحتفظ بدوره بعضوية مجلس الإدارة: من خلال تجربتي السابقة في دبي التي استمرت بين العام 1998 إلى 2002 فقد اغتنمت الفرصة لمتابعة تطور بنك الإمارات كمؤسسة منافسة لمؤسستي السابقة حيث تحلى بنك الإمارات دائماً بالمصداقية والسمعة الجيدة وعرف عنه الالتزام القوي بأخلاقيات العمل والمهنية والإبداع ودعم نشاطات المجتمع المختلفة· إن هذه الأخلاقيات الهامة هي أحد الأسباب التي جعلتني أنضم إلى فريق عمل البنك·
وأضاف:'بناءً على هذه القاعدة الصلبة والاقتصاد الإماراتي المتطور والمتنامي فإن مجموعة بنك الإمارات استطاعت إنجاز نتائج مالية متميزة خلال السنوات القليلة الماضية وانعكس هذا النجاح على نتائج الربع الأول من هذه السنة مبشراً بسنة حافلة بنسبة نمو عالية·وبرغم نمو الدخل من عمليات الاكتتاب في الشركات الجديدة فان هناك نسب نمو عالية في جميع قطاعات الاقتصاد·
حضر حفل التكريم حشد من المصرفيين والمسؤولين في مقدمتهم معالي سلطان السويدي محافظ المصرف المركزي والدكتور حبيب الملا رئيس سلطة دبي للخدمات المالية وعيسى كاظم مدير سوق دبي المالي وكبار رجال الأعمال ومنهم عبدالله الغرير وسيف الغرير وعبدالجليل درويش، إضافة إلى عدد كبير من مسؤولي المصارف الوطنية والأجنبية·

اقرأ أيضا

النفط يصعد والأسواق تتابع اجتماع «أوبك+»