الاتحاد

الرئيسية

ذكرى الوفاء للمؤسس

ذكـرى الوفاء للمؤسس

ذكـرى الوفاء للمؤسس

السادس من أغسطس ذكرى غالية عزيزة على قلوب جميع أبناء الإمارات، ففي مثل هذا اليوم قبل أكثر من نصف قرن، تولى الأب المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، مقاليد الحكم في إمارة أبوظبي، ليخط السطر الأول من ملحمة بناء الإمارات وإنسان الإمارات في المقام الأول، وليكون هذا اليوم المبارك أول مراحل درب طويل لتحقيق حلم قيام دولة الاتحاد التي تجاوز بها زايد كل التحديات والصعاب، لتزهر اليوم وطناً عزيزاً ينعم كل من فيه بالخير والرخاء والازدهار في واحة وارفة الظلال من الأمن والأمان، وفي كنف دولة لها مكانتها الإقليمية والدولية المرموقة في العالم، تمد يد الخير والتعاون البناء للجميع، وترسي قيماً حضارية راقية، تقوم على الانفتاح وحسن التعايش بين البشر دونما تمييز للون أو عرق أو معتقد.
رحلة زايد في بناء مجد الإمارات لم تكن مفروشة بالورود، وإنما هي إرادة قائد فذّ قلما يجود به الزمان، صاغ تجربة فريدة ومتفردة في بناء الإمارات، وتحدى الصعاب والعوائق بإرادة لا تعترف بالمستحيل.
وعندما يستعيد أبناء الإمارات هذه الذكرى العطرة، فإنما هي مناسبة تُروى للأجيال، يتجدد فيها الوفاء لنهج زايد والمضي على درب زايد، ليظل صرح الإمارات شامخاً كما أراد له زايد، ذكرى عهد يتجدد بألا نحيد عن نهج زايد.

اقرأ أيضا

ضربات جوية تستهدف آخر جيب لـ"داعش" في سوريا