الاتحاد

لابد من صنعاء

قرقاش:لا يمكن السكوت على الانتهاكات الحوثية وشرعنتها

معالي الدكتور أنور قرقاش

معالي الدكتور أنور قرقاش

وصف معالي الدكتور أنور قرقاش، وزير الدولة للشؤون الخارجية، البيان المشترك لممثلة الاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والمفوض الأوروبي للمساعدات الإنسانية، بأنه أحادي وغير منصف في توصيفه لما يحدث في الحديدة، وغاب عنه إدانة ميليشيات الحوثي وانتهاكاتها للوضع الإنساني، خاصة في أعقاب جريمة استهداف مستشفى الثورة وسوق السمك. وقال في تغريدات على «تويتر»: «وفي هذا السياق، نجد أن الموقف الأوروبي بوجه عام أضعف في تناوله للانتهاكات الحوثية للوضع الإنساني، وحقيقة أن انقلاب الأقلية وبدعم إيران والسلاح، سبب أزمة اليمن..لا يمكن السكوت على الانتهاكات الحوثية وشرعنتها».
من جهتها، قالت معالي ريم الهاشمي، وزيرة الدولة لشؤون التعاون الدولي، ردّا على سؤال لوكالة «فرانس برس» حول موقف «تحالف دعم الشرعية في اليمن» من مشاورات جنيف «سنواصل دعم المبعوث الأممي مارتن جريفيث، وما يراه ضرورياً، بينما يتقدم ببرنامج لمحاولة جلب كل الأطراف المختلفة إلى الطاولة». وأضافت خلال لقاء مع صحافيين في أبوظبي «كنّا على الدوام مؤيدين للمبعوث الأممي، وسنستمر في ذلك». وكان جريفيث قد أعلن أمام مجلس الأمن الدولي الخميس الماضي، أنّ الأمم المتحدة تعتزم دعوة الأطراف اليمنية إلى جنيف في 6 سبتمبر المقبل، للبحث في إطار عمل لمفاوضات سلام.
وكررت الهاشمي اتهام ميليشيات الحوثي بقصف مستشفى الثورة وسوق السمك بالحديدة، قائلة «إن الهجمات تظهر ما يمكن أن يقدم عليه الحوثيون من أجل دفع أجندتهم إلى الأمام». وأضافت «إن التحالف عرض أن يلتزم الهدوء في المدينة لضمان عدم التأثير على برنامج التلقيح ضد الكوليرا الذي ينتهي اليوم».

اقرأ أيضا

لوليسجارد رئيس بعثة المراقبين في الحديدة يصل إلى صنعاء