الاتحاد

لابد من صنعاء

هادي: معركتنا مع الميليشيات ضد الجهل والتخلف

هادي خلال الحفل في جامعة عدن (من المصدر)

هادي خلال الحفل في جامعة عدن (من المصدر)

أكد الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي أن المعركة المستمرة ضد ميليشيات الحوثي الانقلابية الإيرانية هي في الأساس معركة مع الجهل قبل أن تكون معركة عسكرية، سواء كانت مع القوى المتخلفة التي انقلبت على الدولة وسببت كل هذا الخراب أو مع القوى المتخبطة التي تسعى لإعاقة عمل الدولة أو حتى مع الجماعات المتطرفة والإرهابية. وقال خلال حفل للطلاب المتفوقين في جامعة عدن «إن المعرفة قوة، والعلم سلطان، والثقافة سلاح..لا تنخدعوا بالأوضاع حيث يصبح الجهل هو المسيطر ومن امتلك البندقية امتلك القوة، هذا واقع مغلوط وسينتهي من دون شك مهما طال، وسيبقى العلم هو الحاكم لمستقبل اليمن».
ولفت إلى أن الأفواج البشرية التي تلقي بها الميليشيات إلى المحرقة كل يوم لديها مشكلة في المعرفة والوعي، ولو أنها تلقت تعليماً مناسباً وتشكل لديها وعي كاف لما ألقت بنفسها في الهلاك بلا غاية ولا قضية، وتلك الميليشيات هي أساساً قائمة على تجهيل المجتمع ولا تريد له أن يتعلم ويتنور، تريد الشباب أن يحفظوا ملازمهم ويرددوا صرختهم، وقال «لعلكم تتابعون اعتداءاتهم (الحوثيين) المستمرة على المدارس والمدرسين وعلى الجامعات وطلابها ومدرسيها. يريدون تجريف هذا الجيل والعودة إلى الوهم والحق الإلهي الحصري وجعلهم وقوداً لأطماعهم».
وأشار هادي إلى تنكر الميليشيات لوثيقة مخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل وانقلابها على كل شيء انتقاماً من جيل اليمن الجديد، وأمل اليمنيين في العيش بسلام وأمن واستقرار ودولة اتحادية قائمة على مبادئ الشراكة والتعايش والعدل والحريّة والكرامة. وأكد أن أولوية التنمية تبدأ من الاهتمام بمحاضن المعرفة، وشدد على أنه سيوجه الحكومة باعتماد نسبة مخصصة وكافية من الدخل القومي للبحث العلمي الذي ينبغي أن يلامس مشكلات المجتمع ويقدم الدراسات والأبحاث لخطط التنمية والبناء. كما شدد على ضبط السياسات التعليمية ومحاربة أي اختراقات، سواء عبر الوساطات أو التساهل في تقييم الطلاب. وقال «إن توجيه البحث العلمي في خدمة المجتمع وحل مشاكله مسألة ضرورية». وأضاف مخاطباً أوائل الخريجين «إن الوطن ينتظرهم والمستقبل مستقبلهم».

اقرأ أيضا

"الهلال الأحمر" يفتتح مشروع مرسى الرويس للصيد والإنزال السمكي في المخا