الاقتصادي

الاتحاد

هزاع بن زايد: الاستثمارات العقارية تشهد نقلة نوعية

صالح الحمصي:
قال سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان إن القطاع العقاري في دولة الإمارات مقبل على مزيد من النمو، وإن المشاريع المعلن عنها تتكامل وتتناغم للمساهمة في تغيير وتطوير الملامح العقارية والسياحية للدولة·
ودعا سموه في تصريحات صحفية عقب تدشينه لمشروع الفجيرة برادايس مساء أمس الأول شركات التطوير العقارية إلى الخروج عن المألوف في منتجات هذا القطاع وخلق معالم تكون علامات فارقة ومميزة على المستوى العالمي· وأشاد بمشروع الفجيرة برادايس الذي يشكل نقلة نوعية في قطاع الاستثمارات العقارية·
وأضاف أن المشروع يفتح لإمارة الفجيرة الباب لانطلاقة قوية في مجال المشاريع العقارية والسياحية، وأكد أن الفجيرة تتمتع بمزايا الجذب السياحي سواء من حيث المناخ أو التنويع في الطبيعة وامتداد الساحل وغيرها من المقومات اللازمة لإقامة المشاريع السياحية، متوقعا الإعلان عن مشاريع سياحية أخرى في الإمارة·
وقال سموه إن 'الفجيرة برادايس' سيكون عاملا مساعدا للإعلان عن مشاريع أخرى مشابهة·
وكان سموه قد دشن مشروع الفجيرة برادايس بحضور عدد من أصحاب السمو الشيوخ وكبار المسؤولين ورجال الأعمال والمستثمرين المحليين والعرب والأجانب، الذين شهدوا الإطلاق رسميا عن مشروع الفجيرة برادايس السياحي الذي تبلغ كلفته الاستثمارية نحو ملياري درهم·
من جهته نقل الشيخ سعيد الشرقي، رئيس هيئة السياحة في الفجيرة تحيات صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة وتمنياته لسمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان التوفيق وللقائمين على مشروع الفجيرة بارادايس النجاح والسداد إيذانا بانضمامه إلى قائمة المشروعات الاستثمارية الكبرى في إمارة الفجيرة مواكبة لما تشهده من تنمية شاملة في كافة المجالات·
وأعرب الشيخ سعيد الشرقي عن سعادته بما تشهده دولة الإمارات من طفرة كبيرة في مشروعات التنمية في جميع المجالات بفضل القيادة الحكيمة والرشيدة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي·
وقال إن هذا المشروع السياحي الكبير في حجم استثماراته والرائع في مفهومه البيئي يعد إضافة لإمارة الفجيرة تستحق الإشادة كونه سيمثل نقلة توعية نظرا لما تتمتع به الفجيرة من مقومات سياحية وبيئية متميزة متمنيا للقائمين عليه كل التوفيق النجاح·
بدء الإنشاءات
وقال سعادة محمد بن عبد الله بن بدوة الدرمكي إن مشروع الفجيرة برادايس الذي تبلغ كلفته الاستثمارية نحو ملياري درهم باكورة مشاريع الشركة التسويقية في إمارة الفجيرة ويـــعد الأول من نوعه في المنطقة·
وأشار إلى أن الشركة المطورة (الرياض الذهبية) قد بدأت في عمليات مسح الأرض والإعداد لعمليات تفجير الجبال وتسوية الأرض تمهيداً للبدء في أعمال البنى التحتية في شهر يوليو المقبل على أن يتم الانتهاء من المشروع نهائيا في نهاية عام 2008 وافتتاح المدينة في الربع الأول من عام ·2009
وأكد الدرمكي أن اهتمام ومتابعة صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة للمشروع بكامل تفاصيله والوقوف على تطورات التنفيذ يعتبر حافزا كبيرا لجميع الأطراف المعنية بالمشروع·
وأشار إلى أن الشركة اعتمدت نظاما لتبريد المدينة بالكامل على مدار الساعة ما سيؤدي إلى انخفاض درجة الحرارة فيها بنحو 7 إلى 12 درجة عن مستوياتها في خارج المدينة· ولفت إلى أن سعة الفندق تبلغ 151 غرفة حيث يقع على ارتفاع نحو 90 متراً فوق مستوى سطح البحر مشيراً إلى أن حكومة الفجيرة ستتولى ترسية عطاءات إدارة الفندق، متوقعاً ألا تقل نسبة الإشغال السنوية عن 85 في المئة·
وقال الدرمكي: شهدنا اهتماما كبيراً من قبل المستثمرين لشراء الوحدات السكنية في المشروع الذي نقوم بتطويره· وتشكل المياه العنصر المميز الرئيسي لمشروع 'الفجيرة برادايس' حيث ستحيط البحيرات والممرات المائية والشلالات وغيرها من المناظر الطبيعية الفريدة بالوحدات السكنية·
وسيتم تزويد القنوات المائية بمياه بحر العرب بصورة مباشرة من خلال أنابيب وضعت تحت الأرض· وسنحرص على ضخ المياه في الممرات المائية للمشروع بشكل يومي، وذلك لضمان تدفقها بصورة مستمرة ولمنع تلوث المياه وعدم ركودها'· وتعد فرصة المشاركة في المشروع متاحة للمستثمرين من مواطني دولة الإمارات ودول مجلس التعاون الخليجي·
وقال الدرمكي إن تسويق الفيلات في مدينة الفجيرة برادايس لم يواجه أي صعوبات ولم يحتاج إلى استخدام أساليب التسويق التقليدية نظرا لإقبال الناس على الشراء في المدينة بناء على معرفتهم بأهمية هذه الفرصة·
وعن العوامل التي ساعدت في تسهيل تسويق فيلات المدينة، قال إن الكمالية التي صممت بها المدينة إضافة إلى أنظمة الاستثمار التي طورتها شركة فاصلة لتسويق الفيلات خاصة أن غالبية المشترين المحتملين يمتلكون مساكن في الإمارات وينظرون إلى الاستثمار في مدينة الفجيرة برادايس أكثر من الشراء للاستخدام الشخصي والسكن فيها·
وهو أمر طبيعي عند اتخاذ المستثمر لقرار الشراء ضمن المشاريع العقارية العديدة وخاصة تلك التي تقع بعيداً عن مقر سكن المشتري·
وأشار الدرمكي إلى أن الشركة قد أسست ثلاث إدارات مختلفة لبيع فيلات مدينة الفجيرة برادايس وذلك لتخفيف الضغط ولضمان تقديم خدمات حميمة للراغبين في الحجز أو حتى لمجرد الاستفسار·
وأوضح أن الشركة وضعت خطة عمل دقيقة تضمن من خلالها الانتقال من مرحلة تسويقية إلى أخرى لتحفيز ملاك الفيلات لإعادة بيع جزء منها·

اقرأ أيضا

«المركزي» يرخص لشركة وساطة ويشطب ترخيص صرافتين