الاقتصادي

الاتحاد

توقعات بضخ تريليون دولار في قطاع الغاز الخليجي

هاشم المحمد، أيمن جمعة:
قال راشد سيف الجروان، المدير العام لشركة دانة غاز، لـ'الاتحاد' أمس إنه يتوقع إنفاق حوالي تريليون دولار '368 تريليون درهم' على مشاريع الغاز في منطقة الخليج خلال العقود الثلاثة المقبلة فيما توقع مسؤول في 'شل' تنامي الطلب على الغاز الطبيعي المسال بنسبة تتراوح بين 8 و10 % سنويا، مشيرا إلى أن الوكالة الدولية للطاقة تقدر نمو صادرات الغاز من المنطقة بـ 350% بحلول عام ·2030
وأضاف الجروان، على هامش جلسات اليوم الثالث لمؤتمر النفط والغاز بالشرق الأوسط الذي اختتم فعالياته أمس في أبوظبي: 'نتوقع تسليم الغاز إلى إيران قبل نهاية العام الحالي، والتأجيلات التي تعرض لها المشروع عادية لأننا نتعامل مع مشروع عملاق ويشمل عدة دول' وكشف عن وجود خطط للتوسع في منطقة الخليج إضافة إلى الدخول في أنشطة بقطاع المنبع'·
وشهد اليوم الأخير للمؤتمر أربع جلسات عمل لبحث طائفة عريضة من الموضوعات بداية من الأوضاع المثيرة للجدل في أسواق النفط العالمية وحقيقة التكهنات الخاصة بانتهاء عصر النفط الرخيص مرورا باستراتيجيات الاقتصاديات الآسيوية الناشئة وتأثيراتها على أسواق النفط بالشرق الأوسط وانتهاء بفرص وتحديات عصر الغاز الذي يتزايد الإقبال عليه بشدة·
وأدار علي عبيد اليبهوني، رئيس قسم البحوث والتحاليل في شركة بترول ابوظبي الوطنية ادنوك والممثل الوطني لدولة الإمارات في اوبك، الجلسة الأولى التي تعلقت ببحث الأوضاع في أسواق النفط العالمية· وقال إن النقاش تعلق بأساسيات الأسواق في الوضع الراهن الذي يشهد ارتفاعا في أسعار النفط العالمية والتي استمرت في الارتفاع في الأعوام الأخيرة المنصرمة وذلك بسبب 'الشعور بالشح' في الإنتاج خاصة في مصافي التكرير إضافة إلى أن التأثيرات الجيوسياسية ساهمت بشكل مباشر في توجيه أسعار البترول إلى المستويات الحالية، وإن كثير من المحللين والخبراء الدوليين رأوا أن السعر الحالي إضافة إلى سعر المخاطرة المضاف (ريسك بريمر) ما يقارب من عشرة إلى 15 دولارا للبرميل الواحد وذلك بسبب التخوف من نقص الإمدادات· وتابع: مع هذا فالإمدادات متوفرة لجميع المستهلكين في الوقت الحاضر، وان دل هذا على شيء فان المخزونات المتوافرة في دول منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية بمستويات مرتفعة مقارنة مع مستويات التي كانت عليها عام 1998 إضافة إلى المخزونات الاستراتيجية· ولهذا فان الأسعار الحالية ليس لها علاقة أساسية تتعلق بالعرض والطلب حيث ان مسألة ارتفاع الأسعار الحالية غير مؤثرة على الاقتصاد العالمي'· وركز ادريان بينكس، الرئيس التنفيذي لمجموعة 'ارجوس ميديا' البريطانية، على أن أسعار النفط ارتفعت بشدة على مدى العامين الماضيين وبشكل غير متوقع مما يجعلها مادة ساخنة للمناقشات الاقتصادية والإعلامية· ومضى يقول: 'المفترض ان تكون الاسعار هي نتاج العلاقة بين العرض والطلب لكن الغريب أن المراقبين يلقون باللوم على عناصر أخرى عديدة مثل التوترات السياسية والمخاوف الإرهابية وأيضا تأثيرات المضاربين· لا يوجد من يستطيع ان ينكر ان للمضاربين حضورا قويا في الاسواق هذه الايام لكنني لا أعتقد انه بالضخامة التي يتصورها البعض'·
وفي الجلسة الثانية تحت شعار 'دائرة مستديرة حول الغاز في الشرق الاوسط'، ركز المتحدثون على الفرص والتحديات التي تواجه المنطقة في عصر الغاز الجديد، ونمو هذه الصناعة في المنطقة والفرص المتاحة للقطاع الخاص· وتوقع مارتين تراشيل نائب رئيس 'جيلف شل انترناشونال جاز اند باور ليمتد' ان يتزايد الاعتماد العالمي على الشرق الاوسط مستقبلا لتلبية احتياجاته من الغاز، مشيرا الى تقديرات للوكالة الدولية للطاقة بان صادرات الغاز من المنطقة قد تزيد بنسبة 350 % بحلول عام ·2030 وقال 'الطلب المحلي في منطقة الخليج على الغاز من المتوقع ان ينمو بقوة بل وبمعدل ضعف معدل النمو في اوروبا وان تظهر مشاريع جديدة في البنية الاساسية للغاز في المنطقة· وأشار الى ان شل تولي اهمية كبيرة لانشطة الغاز في الشرق الأوسط لان الفرص هائلة خاصة مع وجود مشاريع حالية أو تحت الانشاء في قطر ومصر وليبيا وعمان وايران والهند'·
وركز راشد سيف الجروان المدير العام لشركة دانة غاز على أن نمو صناعة الغاز في الشرق الأوسط تفتح آفاقا وفرصا للقطاع الخاص·
وقال 'في عام 2004 وصل الطلب العالمي على الغاز إلى مستوى قياسي مثل حوالي 23,7 % من إجمالي الطلب العالمي على الطاقة· وقال 'مع التطور المستمر في استغلال الغاز الطبيعي بمنطقة الخليج شهدنا ارتفاع الانتاج السنوي الى اكثر من الضعف خلال العقد الماضي وهو ما تواكب مع زيادة في الاستهلاك الذي ارتفع الى الضعف هو الاخر خلال الفترة نفسها ومن المتوقع ان يرتفع من 230 مليار متر مكعب في عام 2004 الى حوالي 300 متر مكعب بحلول عام 2010 و440 مليار متر مكعب بحلول عام '·2015
وتوقع الجروان ان تستمر العوامل التي حفزت النمو السريع في انتاج واستهلاك الغاز في المنطقة بل وان تكتسب مزيدا من قوة الدفع قائلا 'هذا الاتجاه المتوقع يستلزم ضخ استثمارات كبيرة بمليارات الدولارات وربما تريليون دولار خلال العقود الثلاثة المقبلة في انشطة قطاعي المنبع والمصب· وحكومات الخليج من المتوقع ان تضخ اموالا كبيرة وان تشجع استثمار القطاع الخاص في هذا القطاع، وذلك من منطلق حرصها على تعظيم دور القطاع الخاص·'

اقرأ أيضا

كازاخستان تدعو لمشاركة أوسع في خفض إنتاج النفط