الأربعاء 18 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
«الأعمال الأميركي» يدعو إلى تعزيز العلاقات الاقتصادية مع الشارقة
15 يونيو 2011 21:23

دعا رئيس مجلس الأعمال الأميركي الإماراتي داني سيبرايت إلى تعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية بين دولة الإمارات والولايات بشكل عام وإمارة الشارقة على وجه الخصوص. جاء ذلك خلال استضافة مجلس الأعمال الأميركي الإماراتي حسين محمد المحمودي المدير العام لغرفة تجارة و صناعة الشارقة الذي قام بزيارة للولايات المتحدة الأميركية في بداية الشهر الحالي، وقدم المحمودي لمحة شاملة عن إمارة الشارقة، مؤكدا قيمة ممارسة الأعمال التجارية من ومع إمارة الشارقة وتعرض لمعقولية أسعار العقار في الشارقة و الموقع الجغرافي المتميز للإمارة كأحد المميزات المهمة للإمارة. وذكر المحمودي أن المناخ الفكري والثقافي في الشارقة يوفر للشركات الأجنبية بيئة عمل مفتوحة وديناميكية لممارسة الأعمال، لافتاً إلى اهتمام الشارقة بتطوير رواد الأعمال المواطنين و رأس المال البشري و أفضل الممارسات التجارية. وأبرز المدير العام للغرفة إن سمعة الشارقة كمركز سياحي وثقافي واهتمامها بالتنمية المستدامة يدعم الحصول على أعمال ناجحة إقليميا وتنمية رأس المال البشري، خاصة بالنسبة للمشاريع الصغيرة والمتوسطة. ووفقا لما ذكره المحمودي، فإن الشارقة تستضيف حاليا 38% من إجمالي النشاط الصناعي في دولة الإمارات، فضلا عن توفر اثنين من الموانئ بالإمارة وتسعة عشر منطقة حرة وأكبر جامعة أميركية في المنطقة. بعد العرض الذي قدمه حسين المحمودي تبادل الحضور الحديث عن المناخ الاستثماري في الشارقة وإمكانية المزيد من التنسيق بين الإمارات السبع في الدولة على المستوى الاتحادي فيما يخص تطوير المشاريع و البنى التحتية. كما قدم المحمودي تعريفا بمبادرة الغرفة لفتح مركز تجاري أميركي بالشارقة يستضيف المشاريع الصغيرة والمتوسطة من الولايات ويوفر لها مجمع للقيام بالأعمال في دولة الإمارات ومنطقة الشرق الأوسط. ودعا إلى دراسة المبادرة المتعلقة بإنشاء المركز و ذكر إن وزارة التجارة الأميركية والشركات الخاصة والهيئات التجارية في أميركا التي التقى بممثليها تشاركه أهمية وقيمة هذه الفكرة وتشجيعها قيام المركز لأهميته.

المصدر: الشارقة
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©