عربي ودولي

الاتحاد

طالبان تتكبد خسائر فادحة


كابول -وكالات الانباء : أعلنت قوات التحالف ان 15 الى 20 عنصرا في حركة 'طالبان' قتلوا على أيدي عناصر دورية لقوات التحالف الدولي في ولاية هلمند في جنوب افغانستان·وقال البيان :' رأت دورية من قوات التحالف مجموعة كبيرة من المسلحين مع رشاشات من طراز 'اك-'47 وقاذفات صواريخ مضادة للدبابات، تقترب في شاحنات صغيرة'·
وبعد التأكد من عدم وجود أي قوة صديقة في المحيط، فتحت الدورية النار من دون ان تنتظر ان يبدأ عناصر 'طالبان' هجومهم·وقال البيان 'قتل بين 15 الى 20 من عناصر طالبان ودمرت ثلاث شاحنات'·ثم واصلت الدورية طريقها لاقامة موقع دفاعي وتوجهت الى قاعدة فورت روبنسون المتقدمة·في اليوم التالي، أرسلت دورية اخرى الى مكان الهجوم ولم تعثر الا على آثار اطارات وزجاج محطم·ومن عادة طالبان ان تنقل من مواقع المعارك كل اثر للاشتباكات (الجثث والآليات) لاخفاء حجم خسائرها·وكانت دورية قوات التحالف أطلقت النار من مدافع 25 ملم موضوعة على آليتين خفيفتين تابعتين للجيش الكندي، واستخدمت كمية كبيرة من الذخائر·وقال ضابط كندي 'اننا متاكدون، بفضل مناظير مراقبة متطورة تسمح بالرؤية الليلية، من اننا قتلنا بين 15 الى 20 عنصرا من طالبان'·وتعتبر هذه الخسائر الاكبر لطالبان منذ أسبوعين·في غضون ذلك قالت الشرطة الافغانية ان انفجارا اصاب قافلة عسكرية اجنبية في جنوب افغانستان مما أدى الى إصابة اثنين من الجنود الاجانب·وقال ضابط الشرطة الرفيع راز محمد ان مهاجما انتحاريا صدم بعربته الملغومة عربة عسكرية كندية في اقليم قندهار فقتل نفسه وجرح جنديين كنديين·وصرح متحدث باسم القوات الكندية بانه لا يستطيع تأكيد صحة الهجوم وانه يجري التحقق من صحة التقرير·وقال مسؤول عسكري آخر ان الانفجار نجم عن قنبلة على جانب الطريق وأصيب في الهجوم اثنان من أفراد القوة متعددة الجنسيات التي تقودها الولايات المتحدة·وفي الوقت نفسه قتل شخص كان في طريقه لتنفيذ هجوم انتحاري في إقليم خوست عندما انفجرت المتفجرات التي لفها حول جسمه قبل موعدها وفقا لقول جول شاربين ضابط شرطة بارز في الاقليم·
كما أصيب اثنان مشتبه فيهما في انفجار وقع في ضاحية إسماعيل خيل·وقامت الشرطة بنقل الاثنين إلى مستشفى مجاور هربا منها بعد ذلك·وفي حادث آخر بإقليم خوست أضرم أفراد يشتبه في أنهم من أعضاء طالبان النار في مدرسة ابتدائية في ضاحية باك· وقالت الشرطة 'إن جميع الكتب والمعدات الاخرى الخاصة بالمدرسة احترقت' مضيفة أنه لم يعتقل أحد على صلة بالحادث·من جانب أخر ذكرت وكالة أنباء محلية أن صحفيا أميركيا يدعى إدوارد كارابالو كان من بين أكثر من 40 سجينا أطلق سراحهم من سجن في العاصمة كابول· وأفادت وكالة أنباء 'باجهوك' بأن الافراج عن السجناء جاء في إطار أمر خاص بالعفو أصدره الرئيس الافغاني بمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف ويوم 'انتصار المجاهدين'·وكان كارابالو '44 عاما' قد اعتقل مع زميليه الاميركيين جاك إديما وبرنت بينيت في الخامس من يونيو عام 2004 بتهمة إدارة 'سجن خاص' في كابول·

اقرأ أيضا

قصف مجمع للشركات النفطية جنوب بغداد