الاتحاد

ثقافة

مركز جمعة الماجد ينظم ورشة الأرشيف الإلكتروني

المشاركون في الورشة (من المصدر)

المشاركون في الورشة (من المصدر)

في إطار الموسم الثقافي الصيفي، نظم مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث الورشة التدريبية الرابعة، بعنوان «الأرشيف الإلكتروني: نُظم تأمين وحفظ واسترجاع الملفات والوثائق إلكترونياً»، قدمها د. أحمد عبد الراضي رئيس قسم الخدمات الفنية بالمركز، وحضرها 46 متدرباً ومتدربة من مختلف الجهات الحكومية والخاصة وطلاب الجامعات.
يسعى مركز جمعة الماجد من خلال تنظيم هذه الورش في الموسم الثقافي الصيفي إلى نشر الفائدة، واختيار الموضوعات التي تهم المتدربين، والموضوعات التي تساهم وتواكب وتيرة التطور الذي تسعى إليه دولة الإمارات العربية المتحدة. كما يسعى من خلالها إلى تقديم مساهمة فعالة في عام زايد الذي يقام تحت شعاره العديد من الفعاليات.
يقول عبد الراضي: «إن الهدف الأساسي من الورشة هو التعريف بأحدث الطرق والتقنيات المستخدمة في مشروعات الأرشفة الإلكترونية في المنطقة العربية والعالم في السنوات الأخيرة، والمعايير المتبعة في ذلك».
وقد بدأت الورشة بالحديث عن أهمية المحفوظات والتوثيق في المؤسسات ومفهوم الوثائق وطرق الحفظ المتبعة، ثم تناولت عدداً من المحاور المهمة منها: التعريف بطرق تحويل الوثائق إلى الشكل الرقمي، وتطبيق أساليب بناء الأرشيف الإلكتروني في المؤسسات، والتعريف بأشهر الأنظمة الخاصة بالأرشيف الإلكتروني، وتحديد المواصفات الدولية الخاصة بحفظ الوثائق والملفات إلكترونياً.
وقد أبدى المتدربون تفاعلاً بناء مع الورشة خلال الحوار والنقاش الذي دار فيها، وشكروا لمركز جمعة الماجد دوره في تنظيم مثل هذه الورش التدريبية التي تعود عليهم بالنفع والفائدة. وشكروا للمدرب أداءه، واقترحوا تنظيم ورش أخرى لموضوعات تهمهم.

اقرأ أيضا

إبراهيم بحر يترجل عن الخشبة