الاتحاد

عربي ودولي

لجنة فلسطينية بالاردن لبحث ملف تهريب الأسلحة

عمان - وكالات الانباء: كشف الرئيس الفلسطيني محمود عباس امس، أن لجنة أمنية سياسية تزور عمان حاليا لمتابعة بحث اتهامات الاردن لعناصر من حركة 'حماس' بتهريب أسلحة والتخطيط لاستهداف منشآت ومسؤولين أردنيين·
وقال عباس للصحافيين في ختام محادثات استمرت 30 دقيقة مع العاهل الاردني الملك عبد الله الثاني: 'اتفقنا حول هذه القضية سابقا وتابعنا مناقشتها اليوم·قلنا سابقا سنرسل لجنة وهي الان موجودة هنا أو جزء من هذه اللجنة لمتابعة هذا الموضوع'·
وكانت الحكومة الاردنية قد أعلنت في منتصف نيسان/إبريل الماضي ضبط كميات من الاسلحة تشمل صواريخ ومتفجرات وبنادق رشاشة قالت إن عناصر من 'حماس' أدخلتها أخيرا الى البلاد،وإنها عاينت مواقع حيوية بقصد استهدافها، وبالتالي قررت الحكومة الاردنية إرجاء زيارة كانت مقررة لعمان في اليوم التالي لوزير الخارجية الفلسطيني محمود الزهار القيادي في 'حماس' التي نفت علمها بمثل هذه العملية·
واعرب عباس عن امله في الا يتم تأجيل الحوار الوطني بين الفصائل الفلسطينية 'بشكل كامل' بسبب ما وصفه بـ'الوضع الكارثي'·
وكان الحوار الذي دعا اليه عباس للانعقاد اليوم الثلاثاء تأجل نظرا لخلاف بين الحكومة الفلسطينية ورئيس السلطة الوطنية الفلسطينية·
قال الناطق الرسمي باسم الحكومة الاردنية ناصر جودة في مؤتمر صحافي 'لا توجد ازمة بين الاردن وفلسطين·
الازمة تتعلق بحادثة معينة ومتسلسلة في كشف وضبط اسلحة ومتفجرات لعناصر من حركة حماس'·
ومن جانب آخر قال عباس في حديث الى 'قناة العربية' الفضائية امس، انه لا ينوي الترشح لولاية ثانية في 2009 وسيكتفي بانهاء مدة ولايته الحالية·
واوضح عباس ردا على سؤال حول ما اذا كان سيترشح لولاية ثانية لدى انتهاء ولايته الحالية 'لا·فقط سأكمل المدة (الحالية) إن استطعت ان اكملها'·
واضاف ردا على سؤال آخر بشأن ما اذا كان يرغب في ان يصبح 'سوار ذهب آخر في الوطن العربي'، ان 'المسألة ليست مسألة سوار آخر، لازم نترك الفرصة للاخرين'· وكان المشير السوداني عبد الرحمن سوار الذهب اطاح بنظام جعفر النميري في 1985 في انقلاب ابيض·
وبعد ان نفذ وعده بتنظيم انتخابات عامة ديموقراطية، اصبح سوار الذهب الزعيم العربي الوحيد في العصر الحديث، الذي تخلى عن السلطة طوعا اثر انتخاب رئيس الوزراء الصادق المهدي عام 1986 وقال عباس انه حان الوقت الذي يتحمل فيه'الابناء والاحفاد' المسؤولية السياسية· وردا على سؤال حول ما اذا كان يعني انه سيرشح احد ابنائه لتولي السلطة الفلسطينية نفى عباس ذلك بشكل قطعي·وقال 'لا ، لا ، هذا لن يحصل·نحن لدينا انتخابات ديموقراطية حرة وهذا امر معروف'·
وحذر عباس من انتقال عناصر من تنظيم 'القاعدة ' للعمل فى الاراضى الفلسطينية اذا استمر الضغط على الحكومة التى شكلتها 'حماس' منوها برفض الحركة الطروحات التى اطلقها ايمن الظواهرى الرجل الثانى فى تنظيم 'القاعدة'·

اقرأ أيضا

مقتل خمسة أشخاص بإطلاق نار في الصين