الاتحاد

عربي ودولي

المعارضة تعتقل العشرات بتهمة التواطؤ مع النظام السوري

جنود من الجيش السوري

جنود من الجيش السوري

أعلنت فصائل سورية معارضة أنها اعتقلت الأحد ما لا يقل عن 45 شخصا يشتبه في تعاونهم مع النظام في شمال غرب سوريا.
وحصلت هذه الموجة من الاعتقالات في محافظتي حماة وإدلب.
وقال مسؤول في المعارضة "أطلقت حملة منذ أسبوع اعتقل فيها خمسة عشر شخصاً وما زالت مستمرة حيث كانت ذروة الحملة اليوم فوصلت عدد حالات الاعتقال إلى 45 شخصا من دعاة المصالحة والمرشحين لانتخابات البلديات المعلن عنها من قبل النظام".
وأشار إلى أن الاعتقالات حصلت بعد "التحري والاستقصاء والتمكن من معرفة أسماء معظم الأشخاص المروجين للمصالحات والمرشحين لانتخابات البلديات".
من جهته، قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن "الاعتقالات طالت نحو 50 شخصاً من سكان هذه المناطق"، بتهمة "محاولة عقد مصالحات مع قوات النظام".
وأشار إلى مصادر رجحت أن تكون "أسباب هذا الاتهام تعود إلى أن غالبية المعتقلين من الموظفين لدى الدوائر الحكومية التابعة للنظام، وأنهم عقدوا اجتماعات مع وفود من استخبارات النظام في مدينة حماة".
كما قال رامي عبد الرحمن، مدير المرصد، إن "محافظة إدلب تشهد تصاعد كبيرا في الفلتان الأمني منذ إبريل الفائت وتزايدا في عدد الاغتيالات المتبادلة بين الفصائل".
وكان الرئيس بشار الأسد أعلن في 26 يوليو الماضي أن "إدلب هدفنا لكنه ليس الهدف الوحيد".
وتسيطر المعارضة السورية على مناطق شاسعة من محافظة إدلب.

 

اقرأ أيضا

الجيش الأميركي سيجري تحليقاً استطلاعياً بطائرة فوق روسيا