الاتحاد

الإمارات

خطة لتطوير المشاريع الوقفية وإيجاد صيغ استثمارية جديدة

تصور متكامل لتوثيق الصلة مع أصحاب الأوقاف وإعداد خطة تسويقية

تصور متكامل لتوثيق الصلة مع أصحاب الأوقاف وإعداد خطة تسويقية

وضعت الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف خطة لتطوير المشاريع الوقفية، تتضمن طرح مشاريع استثمارية معاصرة وتنويع المحافظ الاستثمارية للأوقاف وإيجاد صيغ استثمارية جديدة مثل عقود الاستصناع والتمويل بحصة وغيرها، إضافة إلى طرح الأسهم الوقفية كبديل استثماري جديد يتواكب مع مستجدات العصر·
صرح بذلك لـ '' الاتحاد'' مدير عام الهيئة الدكتور محمد مطر الكعبي، كاشفا ان الهيئة يوجد لديها 551 أصلا وقفيا منها 463 محلا ودكانا و 31 فيلا وبيتا شعبيا بالإضافة إلى 17 وقفا أهليا، فيما يوجد 4 مشاريع لبنايات تحت الإنجاز، بالإضافة إلى 6 مشاريع أخرى ضمن الخطة المستقبلية للهيئة تحتاج إلى تمويل بمبالغ تصل إلى 143 مليون و 810 آلاف درهم·
وأشار إلى ان من أهم ملامح خطة النهوض بالوقف زيادة الأصول الوقفية والإيرادات وكذلك عمل خطط تسويقية وترويجية مع تحضير خطة تسويقية لشهر رمضان المقبل، بالإضافة إلى العمل على حصر الأوقاف وتجهيز ملف خاص لكل وقف·
و قال الكعبي: ''الهيئة رصدت جملة من الوسائل لتنفيذ خطتها الاستثمارية للمشاريع الوقفية، وتتوزع وسائل الحملة الاستثمارية على عدة مسارات رئيسية بما يؤدي إلى الوصول لأكبر شريحة من الجمهور، وتشتمل تلك الوسائل التسويق المباشر وإصدار النشرات التعريفية وإضافة رقم مجاني للوقف للرد على استفسارات الجمهور والاستماع لملاحظاتهم'' ·
وأوضح الكعبي ان عقود الاستصناع هى من أهم المجالات الجديدة لتنمية الوقف، حيث تبرم الهيئة عقودا مع بنوك للحصول منها على سلف لتمويل المشاريع التي تستثمرها الهيئة، لتقوم بعد ذلك بسداد الديون المستحقة من خلال الريع الناتج·
وتعتزم الهيئة الأخذ بنظام ''التمويل بالحصة'' في المشاريع الوقفة، وهو ما يعني تقسيم المشاريع الكبيرة وتمويلها من مجموعة أشخاص بما يمنح معظم طبقات وشرائح المجتمع القدرة على المشاركة في أعمال الوقف·
وذكر الكعبي ان رؤية الهيئة في مجال تنمية الأوقاف تعتمد على تشجـــــيع للتكافل الاجتماعي وتحقيق الاستقرار في المجــــتمع، وتعزيز أواصر المحـــــبة بين أفراده، ولذلك تعمل الهيئة على تنمية الموارد الوقــــفية وفتـــــح آفاق جديدة للعمل من خلال تنويع أوجه ومجالات هذا النشاط ·
كما تهتم بتوسيع نطاقه عبر محافظ استثمارية تتوافق مكوناتها مع متطلبات الأحكام الشرعية، وتتميز بالربحية والضمان للإسهام وإيجاد حركة هادفة إلى إنعاش النمو الاقتصادي للأصول الوقفية وتنمية مواردها·
وتنقسم الأوقاف التي تشرف عليها الهيئة إلى عدة أقسام هى الأراضي والبنايات والمحال التجارية والنخيل والفلل والمنازل ومراكز تحفيظ القرآن الكريم إضافة إلى أراض سكنية وتجارية مملوكة للهيئة ·
وتشرف الهيئة على ما حوالي خمسة آلاف مسجد على مستوى الدولة و يدخل بعض ريع الأوقاف في خدمة هذه المساجد·
وتمتلك الهيئة 10 مصارف وقفية تغطي معظم نشاطات التابعة للهيئة منها مصرف للفقراء وثان لصيانة المساجد وآخر لصيانتها، وتتكون المصارف من أسهم قدمها أشخاص أو جهات وأوقفوا الاستفادة منها على مجال بعينة·
وتطرق الكعبي إلى ان خطة الوقف تضم تصورا متكاملا لتوثيق الصلة بالواقفين عن طريق متابعتهم والتواصل معهم وتزويدهم بالمعلومات والبيانات الخاصة بالأصول الموقوفة

اقرأ أيضا