الإمارات

الاتحاد

«الموارد البشرية» تعرف بمواصفات البيئة الصديقة لأصحاب الهمم

دبي (الاتحاد)

عقدت الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية، مؤخراً، في مقرها بدبي، ورشة توعوية لموظفيها بعنوان «مواصفات البيئة الصديقة لأصحاب الهمم»، وذلك بالتعاون مع وزارة تنمية المجتمع، وبحضور عائشة السويدي المدير التنفيذي لقطاع سياسات الموارد البشرية في الهيئة، وعدد من مديري الإدارات والموظفين.
وأوضح علي أهلي مدير إدارة الموارد البشرية والخدمات في الهيئة أن هذه الورشة تأتي في إطار حرص الهيئة على تعريف موظفيها بحقوق الموظفين من فئة أصحاب الهمم، وآلية التعامل معهم، وتقديم الدعم اللازم لهم، وبيئة العمل التي تتناسب واحتياجاتهم وظروفهم الخاصة، وأبرز التحديات التي تواجه هذه الفئة المهمة.
وتحدث في الورشة كلٌ من:الدكتور أحمد العمران رئيس المجلس الاستشاري لأصحاب الهمم ونائب رئيس مجلس إدارة جمعية الإمارات للمعاقين بصريا، واستشاري إدارة السياسات والاستراتيجيات للتنمية المستدامة في المجلس التنفيذي لحكومة دبي، وروحي عبدات اختصاصي نفسي تربوي من إدارة رعاية وتأهيل أصحاب الهمم في وزارة تنمية المجتمع.
وفي العرض التقديمي الذي قدمه الدكتور أحمد العمران أكد أن ثمة عدة أسباب لتهميش الأشخاص أصحاب الهمم منها: (حواجز النظرة حول الإعاقة، والمقاربة الطبية للإعاقة، والمعوقات البيئية المحيطة، والمعوقات التي تحول دون التواصل والحصول على المعلومة سواء كانت تقنية أو غيرها، والتمييز المؤسسي).
وتحدث العمران عن المعوقات التي تواجه أصحاب الهمم في بيئة العمل، وأبرزها في مرحلة الاختيار والتعيين:عدم سهولة الوصول إلى الإعلانات عن الشواغر الوظيفية، وعدم تهيئة المواقع الإلكترونية التي ترفع فيها استمارات التسجيل للوظيفة، وعدم جاهزية أماكن العمل لاستقبال المترشحين من ذوي الإعاقة.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد والرئيس الإندونيسي يبحثان جهود مواجهة «كورونا»