الإمارات

الاتحاد

«الأرصاد» يدعو لتوخي الحذر أثناء القيادة في الضباب

فرصة تشكل الضباب مستمرة (الاتحاد)

فرصة تشكل الضباب مستمرة (الاتحاد)

هالة الخياط، هدى الطنيجي (أبوظبي، رأس الخيمة)

انخفضت الرؤية الأفقية أمس إلى أقل من 1000 متر بفعل تشكل الضباب على معظم مناطق الدولة والطرقات الخارجية. وتستمر فرصة تشكله اليومين المقبلين، وفقاً للمركز الوطني للأرصاد الجوية والزلازل ما يتطلب أخذ الحيطة والحذر أثناء القيادة في هذه الأحوال الجوية.

وكان الطقس أمس حاراً نسبياً بوجه عام نهاراً ومعتدلًا ليلًا، وغائماً جزئياً ومغبراً على بعض المناطق الشرقية من الدولة، فيما كانت الرياح خفيفة إلى معتدلة السرعة بوجه عام نشطة أحيانا ظهراً ومثيرة للغبار على المناطق المكشوفة من الدولة.

وازدادت الرطوبة النسبية خلال ساعات الليل والصباح على بعض المناطق الساحلية والداخلية ما أدى لتشكل الضباب والضباب الخفيف، وكان البحر خفيفاً إلى متوسط الموج في الخليج العربي وبحر عمان.

وتوقع المركز الوطني للأرصاد الجوية والزلازل أن يكون الطقس اليوم حاراً نسبياً بوجه عام نهاراً ومعتدلًا ليلاً وغائماً جزئياً ومغبراً على بعض المناطق أحياناً، فيما تظهر السحب على بعض المناطق الشرقية من الدولة.

وتكون الرياح خفيفة إلى معتدلة السرعة بوجه عام، تنشط أحيانا ظهراً، وتزداد الرطوبة النسبية خلال الليل والصباح الباكر على بعض المناطق الساحلية والداخلية، مع فرصة لتشكل الضباب والضباب الخفيف، والبحر خفيف إلى متوسط الموج في الخليج العربي وبحر عمان.

ويكون الطقس غدا الثلاثاء حاراً نسبياً بوجه عام نهاراً ومعتدلًا ليلًا، وغائماً جزئياً ومغبراً على بعض المناطق أحياناً، وتظهر بعض السحب على بعض المناطق الشرقية من الدولة.

وتكون الرياح خفيفة إلى معتدلة السرعة بوجه عام، تنشط أحيانا ظهرا، وتزداد الرطوبة النسبية خلال الليل والصباح الباكر على بعض المناطق الساحلية والداخلية، مع فرصة لتشكل الضباب أو الضباب الخفيف، والبحر خفيف إلى متوسط الموج في الخليج العربي وبحر عمان.

من جانب أخر، توفي عربي يبلغ من العمر (38 عاماً) صباح أمس إثر اصطدام مركبته بدوار ثم تدهورها نتيجة لتدني مستوى الرؤية بفعل الضباب الكثيف الذي ساد الإمارة.

وقال العميد حسن إبراهيم نائب مدير عام العمليات المركزية بالقيادة العامة لشرطة رأس الخيمة: «غرفة العمليات تلقت بلاغاً في تمام الساعة (3:15) فجر أمس يفيد بتعرض إحدى المركبات لحادث تدهور في دوار بإحدى المناطق، وعلى الفور تم تحريك دوريات الشرطة وسيارات الإسعاف إلى الموقع، وتبين بعد التحقيقات المبدئية بأن الحادث وقع بسبب الضباب وتدني الرؤية الأفقية التي حالت دون تمكن قائد المركبة من السيطرة على مقود مركبته. ونتيجة عدم انتباهه للدوار أدى إلى اصطدامه به ثم تدهور المركبة واستقرارها مقلوبة».

وأشار إلى أن الحادث خلف إصابة السائق وراكب كان برفقته يبلغ من العمر 37 عاماً، حيث تم على الفور نقلهما إلى المستشفى، ولكن السائق توفي في المستشفى نتيجة الإصابات البليغة التي لحقت به، فيما مازال المصاب الآخر يتلقى العلاج اللازم، وتم نقل ملف الحادث للجهات المختصة لاستكمال الإجراءات القانونية اللازمة.

ودعا كافة السائقين إلى التقيد بقواعد القيادة الآمنة خلال تغيرات الطقس وإتباع الإرشادات الممثلة في القيادة بسرعات منخفضة تجنباً لوقوع الحوادث المرورية والانتباه جيداً للطريق وعدم الانشغال بغيره.

الجروان: قمرا «الحصاد» و«الصيادين» 5 أكتوبر و4 نوفمبر المقبل

أحمد مرسي (الشارقة)

أكد إبراهيم الجروان الباحث في علوم الفلك والأرصاد الجوية، مساعد مدير مركز الشارقة لعلوم الفضاء والفلك، أن يوم 5 أكتوبر الجاري سيكون موعداً لـ «قمر الحصاد»، بينما يكون موعد «قمر الصيادين»، يوم 4 نوفمبر المقبل.

وقال إن قمري «الحصاد» و«الصيد»، معروفان منذ قديم الأزل ولدى ثقافات عالمية، وهما إشارة إلى القمر المكتمل، ويكون فيهما القمر الكامل أو البدر الأقرب إلى الاعتدال الخريفي، حيث يسطع قمر الحصادين ليضيء الليل بشكل مميز، وسيكون بإمكان الناس السهر تحت نور القمر وحتى العمل أيضاً، وهذا ما كان يساعد الفلاحين على إتمام الحصاد من الحقول لمحاصيلهم.

وأضاف أن اسم «قمر الصيادين»، الذي يظهر في الأسبوع الأول من نوفمبر، يعود إلى الأمم الأولى في أميركا الشمالية وأوروبا، حيث إن الصيادين يتعقبون فريستهم على ضوء القمر الخريف.

وأشار إلى أنه في الحالتين، يشرق البدر من الناحية الشرقية في السماء مع غروب الشمس، ويظهر كبير الحجم وإضاءته مميزة، ويسطع البدر في السماء لمدة تقارب 12 ساعة، حيث يتساوى الليل والنهار خلال هذه الفترة التي تتزامن مع الاعتدال الخريفي.

ولفت إلى أن هذه الأيام تمثل احتفالات في العديد من البلدان حول العالم فيستقبلها الفلاحين في أوروبا، لحصاد محاصيلهم مستغلين إضاءة القمر المميزة في الحصاد والزراعة ليلا وعلى اثر ذلك أطلق الفلكيون على هذه الليلة «قمر الحصادين»، وفي الهند، يتم الاحتفال بمهرجان «شاراد بورنيما» للحصاد، والذي يقام عند انتهاء موسم الرياح الموسمية، في يوم القمر المكتمل في شهر «أشفين» القمري (سبتمبر -أكتوبر). ويكون هناك احتفال تقليدي بالقمر خلال هذا التوقيت والذي يُعرف باحتفال كاومودي (kaumudi) والتي تعني ضوء القمر.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد يوجِّه بإنشاء مراكز مسح على مستوى الدولة