صحيفة الاتحاد

الرياضي

سيرينا تكسر عناد شقيقتها فينوس وتتوج بلقب أستراليا للتنس

ملبورن (أ ف ب)

توجت الأميركية سيرينا وليامز بلقبها الثاني على التوالي والسابع في تاريخ مشاركاتها ببطولة أستراليا المفتوحة إثر فوزها الثمين 6/‏ 4 و6/‏ 4 على شقيقتها الكبرى فينوس وليامز في المباراة النهائية للبطولة.
ورفعت سيرينا رصيدها من الألقاب في بطولات «جراند سلام» الأربع الكبرى إلى 23 لقباً لتكون أكثر اللاعبات فوزاً بهذه الألقاب في العصر المفتوح للتنس، محطمة بذلك الرقم القياسي لعدد ألقاب البطولات الكبرى التي كانت تتشاركه مع الألمانية شتيفي جراف.
وتوجت سيرينا (35 عاماً) بلقبها السابع في أستراليا التي تقام في مدينة ملبورن، رافعة رصيدها الإجمالي إلى 23 لقباً في البطولات الأربع الكبرى «جراند سلام»، من أصل 29 مباراة نهائية خاضتها.
واستطاعت سيرينا أن تقهر عناد شقيقتها فينوس، التي تكبرها بعام، في إحراز لقبها الكبير الأول منذ 2008، حين توجت بلقب ويمبلدون للمرة الخامسة، والذي رفعت به رصيدها في حينه في البطولات الكبرى إلى 7 ألقاب.
واحتاجت سيرينا إلى ساعة و21 دقيقة لكسر عناد شقيقتها، منهية النسخة الحالية من البطولة الأسترالية دون خسارة أي مجموعة.
وكان النهائي التاسع بين الشقيقتين في البطولات الكبرى، والأول بينهما في «الجراند سلام» منذ 2009، عندما أحرزت الشقيقة الصغرى سيرينا بطولة ويمبلدون الإنجليزية. كما أنه النهائي الأول بينهما في أستراليا منذ 2003، حينما أحرزت سيرينا اللقب.
وكانت البداية متقاربة بين اللاعبتين، إذ كسرت سيرينا إرسال فينوس في الشوط الثالث من المجموعة الأولى، إلا أن الأخيرة ردت مباشرة في الشوط التالي وأدركت التعادل 2-2.
وعادت سيرينا لتكسر إرسال شقيقتها في الشوط السابع، ثم فازت على إرسالها لتتقدم 5-3، قبل أن تحسم المجموعة 6-4 في 41 دقيقة.
وفرض التعادل نفسه في المجموعة الثانية بعدما عجزت أي من اللاعبتين من كسر إرسال الأخرى، وصولاً إلى الشوط السابع الذي حققت فيه سيرينا، بعد قتال شرس مع شقيقتها، الفارق بالفوز به على إرسال الأخيرة لتتقدم 4-3 ثم 5-3 بعدما حسمت الشوط الثامن نظيفاً. وحاولت فينوس تدارك الموقف في الشوط العاشر، فقاتلت بشراسة وتقدمت 30-15 بعد سلسلة تبادلات رائعة، إلا أنها ردت الكرة في الشباك ما سمح لشقيقتها بالعودة ومن ثم حسم الشوط، وبالتالي المجموعة التي أنهتها في 40 دقيقة. وتعود سيرينا بفضل هذا الانتصار التاريخي الـ17 لها على شقيقتها من أصل 28 مواجهة بينهما، إلى صدارة تصنيف رابطة اللاعبات المحترفات الذي انتزعته منها الألمانية انجيليك كيربر، مستفيدة من تنازل الأخيرة عن لقب البطولة الأسترالية بخروجها من ثمن النهائي. وحققت سيرينا فوزها السابع على شقيقتها الكبرى في نهائيات البطولات الكبرى من أصل تسع مواجهات بينهما على اللقب، حارمة فينوس من لقبها الأول في البطولة الأسترالية التي كانت تخوض فيها النهائي الثاني لها بعد 2003.
وكان لقب سيرينا السابع في ملبورون مستحقاً، لكونها قدمت عروضاً قوية، فحققت الفوز في 6 مباريات من دون أن تخسر أي مجموعة، لكن مباراتها مع الكرواتية ميريانا لوسيتش-باروني (34 عاماً) في نصف النهائي كانت الأسهل تقريباً وأنهتها في 50 دقيقة.
أما فينوس التي خاضت النهائي الخامس عشر لها في البطولات الكبرى، تكتفي بإنجاز أنها أكبر لاعبة تصل إلى نهائي بطولة أستراليا منذ بدء تطبيق نظام الاحتراف في 1968.