الإمارات

الاتحاد

«بحوث الاستمطار» يختار الفائزين اليوم

أبوظبي (الاتحاد)

ينهي برنامج الإمارات لبحوث علوم الاستمطار اليوم اجتماعه النهائي المخصص لتقييم البحوث النهائية المقدمة في الدورة الثالثة، وخلاله سيتم اختيار الفائزين بدورة العام الحالي على أن يتم الكشف عن المشاريع الحاصلة على منحة البرنامج خلال حفل تكريم خاص سيقام ضمن فعاليات أسبوع أبوظبي للاستدامة في يناير المقبل.
ويقدم برنامج الإمارات لبحوث علوم الاستمطار الذي أطلقته وزارة شؤون الرئاسة، ويشرف عليه المركز الوطني للأرصاد، منحة مالية بقيمة 5 ملايين دولار تتشاركها ما يصل إلى خمسة مشاريع بحثية مبتكرة، وستقوم بعملية التقييم النهائي لجنة دولية متخصصة مؤلفة من 11 عضواً إضافة إلى 16 خبيراً لن يتم الكشف عن أسمائهم حرصاً على سرية المعلومات، وذلك بما يتماشى مع أفضل الممارسات العالمية المعتمدة في مجال تقييم الأبحاث العلمية.
وقال الدكتور عبد الله المندوس، مدير المركز الوطني للأرصاد: تحمل جميع المشاريع الطموحة التي تلقيناها هذا العام أفكاراً مبتكرة للنهوض بعلوم الاستمطار كحلٍّ مستدام يوفر المياه للدول التي تعاني من نقص في المصادر الطبيعية المائية كالأمطار. ومنذ انطلاقه، قام فريق البرنامج بالعديد من الزيارات الميدانية حول العالم، وانضم بالفعل إلى البرنامج باحثون وخبراء دوليون ومؤسسات بحثية عالمية بارزة من أميركا وأوروبا وآسيا، وحتى الآن، شارك أكثر من 500 باحث و200 مؤسسة بحثية حول العالم في هذه المبادرة الإماراتية المبتكرة.
وحققت الدورة الثالثة من البرنامج عدداً استثنائياً في مجموع الطلبات المقدمة بزيادة 120% بالمقارنة مع الدورة السابقة، حيث بلغت 201 بحث أولي تقدّم بها 710 باحثين وعلماء وخبراء ينتسبون لـ 316 مؤسسة بحثية توجد في 68 بلداً تتوزع على خمس قارات.
وقالت علياء المزروعي، مديرة برنامج الإمارات لبحوث علوم الاستمطار: إن الاهتمام العالمي الذي حظي به البرنامج خلال السنوات الثلاث الماضية هو دليل على نجاحه في إعادة الحياة إلى العلوم البحثية المتعلقة بمجال الاستمطار، ومساهمته في تذليل العقبات التي يواجهها الخبراء والمتخصصون لإنجاز مشاريعهم بالشكل الأمثل.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: نمد يد العون للجميع