الاتحاد

الإمارات

الجنيبي: إستراتيجية التدريب بشرطة أبوظبي تركز على متابعة المستجدات وجرائم العصر


عبدالرحيم عسكر:
أكد سعادة اللواء محمد خميس الجنيبي نائب القائد العام لشرطة ابوظبي سعي القيادة العامة لشرطة أبو ظبي وبتوجيهات من الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان وزير الداخلية إلى توفير كافة الإمكانات لتطوير العنصر البشري ورفع قدراته وكفاءته ليكون قادراً على تحمل أعباء العمل الأمني ومتابعة المستجدات والظواهر التي يفرزها التغير السريع الذي يشهده عصرنا الحاضر لحماية المجتمع وأفراده من كافة أشكال الجريمة ومرتكبيها وذلك وفقاً للخطة الإستراتيجية لشرطة ابوظبي ·
جاء ذلك في الكلمة التوجيهية التي ألقاها سعادته في حفل تخريج دورتي القيادات الوسطى رقم (19) لرتبة رائد ودورة القيادات الأولى لرتبة نقيب وافتتاح دورة القيادات الأولى في الاحتفال الذي أقيم صباح أمس بالقاعة الكبرى بالقيادة بحضور المديرين العامين ومديري الإدارات وعدد من ضباط شرطة ابوظبي·
كما ألقى الرائد خليفة بطي الشامسي مدير إدارة التدريب بالإدارة العامة للموارد البشرية بشرطة ابوظبي كلمة أشار إلى أن الدورتين تم عقدهما بالتعاون مع كلية سنتراكس حيث اشتملت الدورتان على برامج تدريبية في مبادئ القيادة والتخطيط الاستراتيجي والمهارات الشخصية بجانب برامج في الرماية واللياقة البدنية بالإضافة إلى تقديم بحوث علمية قام بإعدادها الضباط كل في مجال تخصصه ، مشيراً إلى أن عدد الضباط المشاركين في دورة القيادات الوسطى كان 12 ضابطاً وأما الضباط المشاركون في دورة القيادات الأولى 22 ضابطاً ·
وألقى الرائد مهندس محمد عبدالله الزعابي كلمة نيابة عن الخريجين أشار فيها إلى أن التطور في الجريمة يتطلب إعداد ضباط على مستوى عالٍ من التدريب والتأهيل ليكونوا بمثابة ركائز أساسية لمواجهة الجرائم المستحدثة ودعا زملاءه الخريجين إلى العمل بجد للحفاظ على الأمن في البلاد · عقب ذلك قدم العقيد محمد العوضى المنهالى مدير عام الموارد البشرية هدية تذكارية إلى اللواء محمد خميس الجنيبي من الإدارة العامة للموارد البشرية وذلك تقديراً لدعمه المتواصل للعملية التدريبية · وفي ختام الاحتفال قام نائب القائد العام لشرطة ابوظبي بتقديم الشهادات للضباط المتفوقين والخريجين·

اقرأ أيضا