الإمارات

الاتحاد

77 مليون درهم برامج الهلال في إندونيسيا

حمد الكعبي:
بلغت قيمة البرامج الإنسانية والمشاريع الخيرية والتنموية التي نفذتها هيئة الهلال الأحمر في اندونيسيا منذ العام 1994 وحتى الآن 76 مليونا و 888 ألفا و 862 درهما ، منها 51 مليونا و 710 آلاف و 367 درهما عبارة عن قيمة البرامج والمشاريع والعمليات الإغاثية التي تم تنفيذها العام الماضي على الساحة الإندونيسية المتأثرة من كارثة زلزال تسونامي والتي تضمنت تكلفة المشاريع التنموية الجاري تنفيذها الآن في المناطق الأكثر تضررا من الكارثة بقيمة 36 مليونا و 800 ألف درهم ، فيما بلغت قيمة البرامج والعمليات الإغاثية 14 مليونا و 910 آلاف و 367 درهما·
وأكدت سعادة صنعا درويش الكتبي الأمين العام لهيئة الهلال الأحمر إن الهيئة تولي اهتماما خاصا للوضع الإنساني على الساحة الاندونيسية التي شهدت أسوأ كارثة إنسانية في الآونة الأخيرة ، مشيرة إلى أن الهيئة بذلت جهودا مكثفة خلال الفترة الماضية لدرء الآثار المترتبة على حجم الكارثة التي زادت حدة في الأقاليم الاندونيسية الأكثر تضررا مشيرة الى ان الهيئة بدأت في تنفيذ عدد من المشاريع التنموية الرائدة التي ستساهم في تأهيل البنية التحتية التي دمرتها كارثة الزلزال خصوصا في إقليم باندا آتشيه أكثر المناطق تأثرا بفعل الكارثة ·
وأوضحت الكتبي أن نسبة الإنجاز بلغت 30 % في مشروع إنشاء مدينة الشيخ خليفة في باندا آتشيه التي تبلغ تكلفتها 18 مليونا و 635 ألف درهم ، منوهة إلى أن الهيئة تنفذ أيضا مشروع الحي الإماراتي في المنطقة ذاتها بتكلفة 10 ملايين و 290 ألف درهم ، إلى جانب إنشاء عدد من دور الأيتام و العيادات الصحية ، وإعادة تأهيل 25 مركزا للأمومة و الطفولة بتكلفة مليوني درهم ، وصيانة مستشفى الصليب الأحمر الأندونيسي بقيمة 735 ألف درهم ·
وشددت الكتبي على أن إنشاء هذه المشاريع التنموية والحيوية يأتي بناء على توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة 'حفظه الله' والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وبمتابعة من سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس هيئة الهلال الأحمر،كما تأتي هذه المشاريع في إطار حرص الهيئة على مساندة المتأثرين من كارثة تسونامي في اندونيسيا وتحسين ظروفهم الإنسانية من خلال المساهمة في تأهيل البنية التحتية المتضررة بفعل الكارثة التي شردت آلاف الأسر في ظروف إنسانية في غاية الصعوبة·وأضافت أمين عام الهلال الأحمر لقد رصدت الهيئة على الفور المبالغ اللازمة لإنجاز هذه المشاريع وشرعت في التنفيذ بعد اكتمال الترتيبات مع الجهات الإندونيسية المختصة وعمليات التنسيق مع سفارة الدولة في جاكرتا والصليب الأحمر الاندونيسي، وأوضحت أن الهيئة خططت لإنشاء هذه المشاريع بصورة عاجلة بناء على التوصيات التي رفعتها وفود الهيئة التي زارت المناطق المنكوبة ، وقدمت إغاثات الهيئة العاجلة للمتأثرين واطلعت على أحوالهم وتفقدت حجم الأضرار التي خلفتها الكارثة · وجاءت مشاريع بناء المدن السكنية والمستشفيات وتأهيل المؤسسات الصحية وبناء دور الأيتام وتوفير مياه الشرب النظيفة في مقدمة الأولويات · وأكدت على أن هذه المشاريع تمثل المرحلة الأولى من مجموع المشاريع المختلفة التي تنوي الهيئة تنفيذها في عدد من المجالات الحيوية لمساندة المنكوبين على تجاوز ظروفهم الراهنة·

اقرأ أيضا

اتفاق خليجي على ضمان تدفق السلع والخدمات