الرياضي

الاتحاد

اتحاد الدراجات يكرم أبطال الموسم

سالم الشرهان:
شهد الشيخ فيصل بن حميد القاسمي رئيس اتحاد الدراجات الحفل الختامي الذي أقامته أسرة الاتحاد بمناسبة ختام الموسم الرياضي بقاعة الكورنيش برأس الخيمة·
جاء الحفل متميزا ومعبرا في الوقت نفسه عن الجهود الكبيرة التي بذلت من أجل إنجاح الحدث الذي كرست له أسرة الدراجات نفسها من أجل إظهاره بهذا التنظيم الرائع فكان بحق تكريم ((5)) نجوم ·
الاحتفالية بدأت بوصول راعي الحفل ومن ثم السلام الوطني للدولة ثم تلاوة آيات من القرآن الكريم، وأعقب ذلك كلمة لرئيس الاتحاد الشيخ فيصل القاسمي رحب من خلالها بالحضور للحفل الختامي للاتحاد·· مشيراً إلى أن الموسم الحالي يعد من المواسم الذهبية لرياضة الدراجات من خلال تحقيق المنتخبات الوطنية للعديد من الانجازات المتميزة والتي توجت بالتواجد الدائم على منصات التتويج وبالتالي رفع راية الإمارات عالية في كافة المحافل· وقال: لا يسعني في هذه المناسبة إلا أن أقول لأبنائي لاعبي المنتخبات الوطنية وكافة لاعبي الأندية شكراً من القلب على كل ما قدمتموه لدولتكم بشكل عام ولرياضة الدراجات بشكل خاص وثقوا بأننا معكم نسعى ونأمل في تحقيق المزيد من الانجازات لرياضة الإمارات·
ووجه الشيخ فيصل في ختام كلمته الشكر والتقدير إلى كل الذين ساهموا بدعمهم السخي في إنجاح أنشطة الاتحاد وكذلك للمؤسسات الوطنية الراعية لمساهمتها الفعالة في تحقيق الانجازات من خلال دعمها ورعايتها وبالتالي إنجاح فعاليات الموسم، كما قدم الشيخ فيصل شكره إلى رجال المرور في كافة أنحاء الدولة الذين ساهموا في تأمين وحماية اللاعبين خلال السباقات بجانب تقديم الشكر للحكام الذين عملوا بإخلاص وساهموا في إدارة السباقات بتفوق ونجاح بالإضافة إلى الأندية وتحديداً نادي الأهلي ونادي التعاون·
فرحة لم تكتمل·!
تخلل كلمة الشيخ فيصل القاسمي تطرقه إلى معاناة رياضة الدراجات من خلال التجاهل حيث أوضح قائلا: رغم سعادتنا وفرحتنا بالانجازات الرائعة والمشرفة التي لم تأت من فراغ بل بجهد وإصرار وعزيمة شباب أخلصوا وأعطوا الكثير من الجهد والصبر إلا أن فرحتنا لم تكن مكتملة بسبب تجاهل المسؤولين في القطاع الرياضي للانجازات التي حققتها دراجة الإمارات التي لم تجد أيضا الاهتمام الإعلامي المطلوب برغم أن هذه الانجازات لم تحققها أية لعبة أخرى حتى التي تحظى بالاهتمام والشعبية وهو ما يدفعنا بالمطالبة بنظرة موازية للألعاب الفردية وخاصة الدراجات التي تحتاج إلى قدر أكبر من الاهتمام والتقدير والدعم من المسؤولين عن القطاع الرياضي ووسائل الإعلام المختلفة لأنها كما أشار رياضة بطولات وإنجازات وتمثل الصورة الزاهية لرياضة الإمارات ومن هذا المنطلق من حقها أن تحظى بالاهتمام الكبير والرعاية بصورة تليق بما حققته ومازالت تحققه من انجازات متميزة·
وهيمن النصراوية على معظم جوائز الموسم بعد استحواذهم على أغلب البطولات المختلفة حيث تواجد نجوم النصر على منصات التتويج في كافة المراحل السنية، ففي كأس السوبر حقق نجمه خالد علي ثاني المركز الأول في الفردي فيما فاز النادي بكأس السوبر للفرق بعدما جمع 82 نقطة، وفي بطولة الدولة حقق نجمه عبدالله جاسم الحفار المركز الأول في فردي الأشبال· وفي فردي الناشئين حل نجمه طارق إبراهيم مفتاح في المركز الثاني، وفي فردي الشباب جاء نجمه راشد علي شامبيه في المركز الأول وشقيقه حمدان في المركز الثاني، وفي فردي الكبار تمكن النجم خالد علي شامبيه من حصد المركز الأول، وفي فردي ضد الساعة للشباب جاء نجمه أحمد حسن قائد في المركز الثاني وحل زميله منصور علي شامبيه في المركز الثالث، وفي فردي ضد الساعة للكبار كان المركز الأول من نصيب نجمه(المخضرم) حميد محراب الصباغ وجاء زميله طارق عبيد مراد في المركز الثالث، أما في الفرقي ضد الساعة للشباب فجاء الأزرق النصراوي في المركز الأول والذي حصده أيضا في سباق الفرقي ضد الساعة للكبار·
ليتوج بذلك النصر عن جدارة واستحقاق بدرع التفوق العام بعد حصده 2941 نقطة وليكون بذلك (سوبرستار) الدراجات الإماراتية، فيما اكتفى المنافس الدائم للنصر نادي العربي باحتلال المركز الثاني برصيد 2050 نقطة وجاء نادي الخليج في المركز الثالث برصيد 1119 نقطة·

اقرأ أيضا

ديبالا يهزم بيل في مباراة إلكترونية