الرياضي

الاتحاد

الكبار يواجهون الصغار في الكأس

أحمد عبد المطلب:
الأدوار الأولى لبطولة كأس مصر لكرة القدم دارت بعيداً عن الأضواء بين أندية الهيئات والشركات في القسمين الثاني والثالث إلى أن وصلت إلى دور الـ32 وأتت بـ18 فريقاً مغموراً أضيفت إلى الـ14 نادياً من الكبار الذين وصلوا لهذا الدور بدون لعب على اعتبار أنهم يمثلون الصفوة بالدوري الممتاز·· واليوم تدور تسع مباريات في هذا الدور وشاءت القرعة الموجهة أن تحل فيها الفرق الكبيرة ضيوفاً على الأندية الصغيرة في معاقلها نظراً لفارق المستوى والامكانيات ورغبة من لجنة المسابقات باتحاد الكرة في انعاش المدن والأقاليم بظهور أندية الممتاز فيها على أساس أن نظام المسابقة يقضي بخروج المغلوب من مباراة واحدة·
ويحل الأهلى اليوم ضيفا مهماً وثقيلاً في آن واحد على فريق تليفونات بني سويف بالصعيد·· ونفس الحال بالنسبة للزمالك الذي يواجه الأولمبي بالإسكندرية ويستضيف طنطا الإسماعيلي وبترول أسيوط يستقبل أسمنت السويس والنصر يستدرج الألومنيوم والمستقبل يصطدم بأسمنت أسيوط والرباط أمام المصري والزرقا يلتقي طلائع الجيش وسمنود يستضيف المقاولون·· على أن تستكمل باقي مباريات هذا الدور يومي 26 مايو بثلاث مباريات تجمع الشمس مع حرس الحدود وكفر الشيخ مع غزل المحلة والمنصورة مع إنبي وأخيرا يلعب الجونة مع الاتحاد السكندري يوم 27 من الشهر ذاته لظروف اقامة مؤجلات الدوري أمس بين إنبي والاتحاد·
وإقامة مباراة واحدة من الجولة 23 بين الحرس وغزل المحلة حتى تتمكن تلك الأندية من اللعب في بطولتي أفريقيا والعرب·
ويقضي نظام البطولة بخروج المغلوب من مباراة واحدة·· وفي حالة انتهاء الوقت الأصلي للمباراة بالتعادل يقام وقت إضافي لمدة نصف ساعة على شوطين لا تطبق فيهما قاعدة الهدف الذهبي وإذا استمر التعادل يحتكم لركلات الترجيح لتحديد الفريق الفائز والصاعد لدور الـ·16
وتخشى الأندية الكبيرة بدون استثناء السقوط في المفاجآت المعتادة التي تظهر في بطولة الكأس من جانب الصغار وتكبد الأهلي ومعه باقي الأندية الممتازة مشقة الانتقال إلى ملاعب الفرق المضيفة البعيدة وكان أكثر الأندية المتعبة والمنهكة من تتابع المباريات المحلية والأفريقية وها هو الآن يتجه جنوباً صوب الصعيد ليواجه تليفونات بني سويف الذي كان بينه وبين الصعود للممتاز نقطة واحدة فقط لم يستطع الحصول عليها في مباراة التصفية الأخيرة مع بترول أسيوط وبقى في دنيا المظاليم·· ويغيب عن الأهلي في لقاء اليوم ثنائي الدفاع وائل جمعة بسبب الإصابة بالتواء في القدم وعماد النحاس لحصوله على الإنذار الثاني كما يغيب المهاجم عماد متعب والغاني أكوتي مانساه لحصولهما أيضا على الإنذار الثاني هذا بخلاف المصابين محمد بركات ومحمد أبوتريكة ووائل رياض ومحمد شوقي· وحصل الفريق على راحة قصيرة بعد تعادله مع أسمنت السويس في الدوري واستأنف تدريباته من أجل مواجهة التليفونات ·
وفي الزمالك بات الفريق ليلته بالإسكندرية استعداداً للقاء الاولمبي ويغيب عنه المعتز إينو وتامر عبدالحميد الموقوفين للطرد في مباريات سابقة بجانب الرباعي الموقوف وائل القباني وإبراهيم سعيد وسامح يوسف ووليد صلاح عبد اللطيف·· وعبدالواحد السيد المصاب وطار إلى المانيا لاجراء جراحة في الركبة· ودخل الفريق معسكراً بالإسكندرية بالاكاديمية البحرية بأبي قير استعداداً للمواجهة وأدى مرانه الأخير وقام الجهاز الفنى بتقسيم اللاعبين إلى مجموعات وانتهى المران بتقسيمة تقليدية انتهت بفوز الفريق الأساسي بهدفين واستقر البرتغالي كاجودا المدير الفني على العناصر الأساسية التي سيخوض بها اللقاء· وعقد مانويل كاجودا اجتماعا مع اللاعبين قبل السفر أكد لهم أهمية المباراة·

اقرأ أيضا

خفض الرواتب يرفع أسهم اليوفي