الاتحاد

الإمارات

بتكلفة 223 مليون درهم.. إنجاز 35% من طريق «غياثي - الرويس»

العمل في المشروع يجري حسب المدة الزمنية المقررة للإنجاز والتسليم (من المصدر)

العمل في المشروع يجري حسب المدة الزمنية المقررة للإنجاز والتسليم (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

أعلن مركز النقل المتكامل، وشركة أبوظبي للخدمات العامة «مساندة» عن تقدم سير العمل في مشروع تطوير الطريق السريع من غياثي إلى الرويس E15، البالغ تكلفته 223 مليون درهم.
وأكد الجانبان أن العمل جارٍ في المشروع، وفقاً للخطة الموضوعة للتنفيذ، وحسب المدة الزمنية المقررة للإنجاز والتسليم، حيث بلغت نسبة الإنجاز الحالية نحو 35%، وأن نحو 441 عاملاً من خلال 3 عقود رئيسة وفرعية يعملون لإنجاز كافة أعمال المشروع في وقت قياسي، وفقاً لأعلى المعايير، وأرقى المواصفات العالمية.
وأوضح مركز النقل المتكامل أن تنفيذ المشروع يأتي في إطار حرص المركز على تجسيد رؤية القيادة الحكيمة نحو توفير بنية تحتية عالية الجودة تلبي حاجات الفرد والمجتمع، وتتماشى مع أفضل المعايير العالمية، وتستهدف الارتقاء بمستوى الحياة وجودة الخدمات المتوافرة، إلى جانب إرساء البنى التحتية التي تدعم الاقتصاد المحلي، وتسهم في توطيد أركان التنمية المستدامة وإسعاد المجتمع ورفاهيته.
وأشارت «مساندة» إلى أن المشروع يتضمن توسعة الطريق الحالي بطول 15.2 كيلو متر ليصبح ثلاث حارات في كل اتجاه منها، وإنشاء طريق جديد يربط مؤسسة حماية منشآت النفط بطول 4.5 كيلو متر، إلى جانب إنشاء الطريق الالتفافي للجزء الشمالي لمدينة غياثي بطول 2.3 كيلو متر.
كما يتضمن إنشاء عدد من الجسور والدوارات والتقاطعات الجديدة التي ستساهم بشكل كبير في تسهيل وانسيابية الحركة المرورية، وتقليل الازدحام، وتعزيز معايير الأمن والسلامة، وتخفيض معدلات الحوادث بنسبة كبيرة.
ولفتت «مساندة» إلى أن المشروع سيربط مدينة غياثي بمدينة الرويس ومنطقة غياثي الصناعية الجديدة بالطريق السريع E15، والربط مع طريق الشيخ خليفة بن زايد الدولي E11.
وأشارت إلى أنها تنفذ أعمال المشروع حالياً من دون أي عرقلة لحركة المرور، وذلك بالمحافظة على حركة تدفق المركبات والمسارات المستخدمة وتفادي إغلاقها، مؤكدة حرصها على تحقيق أفضل معايير السلامة المرورية، ومراعاة شروط الاستدامة البيئية، وتحقيق التدفق المروري الآمن.

اقرأ أيضا

رئيس المشيخة الإسلامية في كوسوفو يشيد بالإمارات