الاتحاد

الرياضي

دومينيك يلقي كلمة الوداع مع المنتخب أمام سوريا الليلة

سعيد عبدالسلام:
يلتقي الساعة السادسة من مساء اليوم المنتخب الوطني لكرة القدم مع نظيره السوري في المباراة الدولية الودية لكرة القدم التي ستجمع الفريقين على استاد مكتوم بن راشد آل مكتوم بنادي الشباب حيث يأتي اللقاء في إطار استعدادات المنتخبين لخوض التصفيات الآسيوية المؤهلة لنهائيات أمم آسيا 2007 والمشاركة في بطولة غرب آسيا التي تقام في لبنان خلال يوليو القادم·
يدخل المنتخب لقاء اليوم بدون لاعبي العين والوحدة نظرا لمشاركتهم في بطولة الأندية الآسيوية الأبطال مما يتيح الفرصة للجهاز الفني بقيادة المدرب الفرنسي دومينيك باتنيه إلى إشراك بقية العناصر للوقوف على مستوى بعض اللاعبين وكذلك إتاحة الفرصة أمام لاعبين جدد للمشاركة واكتساب خبرات دولية جديدة·
ويعول الجهاز الفني للمنتخب أيضا على تقديم عرض قوي يعانق فيه الأداء الجيد النتيجة الإيجابية حتى يختتم المدرب دومينيك مسيرته مع المنتخب كمدير فني بسجل حافل بالنتائج الإيجابية حيث نجح المنتخب معه في تصدر المجموعة الثالثة للتصفيات الآسيوية حاصراً العلامة الكاملة بعد الفوز على منتخب عمان 1/صفر وعلى منتخب باكستان 4/··1 ناهيك عن الفوز على منتخب كوريا الجنوبية بهدف فيصل خليل وتعادله مع منتخب ليبيا وبنين فيما خسر المنتخب في مباراة واحدة أمام منتخب البرازيل·
هل يثأر المنتخب السوري
وبالطبع سيسعى المنتخب السوري إلى الثأر من المنتخب الوطني الذي فاز عليه مرتين في عقر داره باستاد العباسيين·· مرة في مباراة رسمية وأخرى دولية ودية وكسب جولة تساعده في رفع معنوياته·
فيما سيسعى المنتخب لتأكيد تفوقه في اللقاءات الثنائية وتأكيد علو كعبه على المنتخب السوري·
وجوه عائدة وأخرى جديدة
وتشهد مباراة اليوم عودة بعض اللاعبين إلى صفوف المنتخب أمثال يوسف عبدالعزيز لاعب الجزيرة وأيضاً انضمام وجوه جديدة أمثال عادل عبدالعزيز مدافع الأهلي وسالم عبدالله حارس الشباب بالإضافة إلى مشاركة بقية اللاعبين من أصحاب الخبرة أمثال محمد خميس ومحمد قاسم وعلي عباس وعمران الجسمي وعلي عباس وسعيد الكاس وفيصل خليل وسالم سعد ونواف مبارك ويوسف موسى ومحمد عمر وغيرهم·
3/5/2 سلاح الأندية
ويلعب المنتخب بطريقة 3/5/2 وهي الطريقة التي يستخدمها المنتخب مع دومينيك منذ توليه المسؤولية·· وقد أثبتت جدواها بعد أن حقق بها الفريق نتائج إيجابية وقدم مستويات جيدة خلال المباريات التي خاضها المرحلة الماضية سواء كانت رسمية أو ودية·· كما أن اللاعبين هضموا تلك الطريقة وانعكس ذلك على الانسجام بين خطوط الفريق مما فتح شهية اللاعبين على تحقيق مكاتسب جديدة للكرة الإماراتية تساعدهم على استكمال التصفيات الآسيوية بمستوى جيد ونتائج إيجابية حتى الوصول إلى نهائيات أمم آسيا التي تقام العام القادم وأيضاً للوصول إلى المستوى المأمول قبل استضافة دورة الخليج الثالثة عشرة التي تقام من 18 يناير حتى الأول من فبراير القادمين·

اقرأ أيضا

يوفنتوس يؤكد وضع رونالدو تحت الملاحظة لمتابعة إصابته