الرياضي

الاتحاد

الجولة الثانية لمونديال الزوارق تبدأ بالدوحة اليوم

الدوحة: رفعت بحيري:
تعود عجلة بطولة العالم للزوارق السريعة - الفئة الأولى - للدوران من جديد اليوم حيث تبدأ أحداث الجولة الثانية من البطولة التي تستضيفها أيضا العاصمة القطرية الدوحة ويقام سباقاها يومي الأربعاء والخميس·
ولم تسلم الجولة الأولى من المشاكل التنظيمية على صعيد السباقات والتي كانت نتاجا طبيعيا للفراغ الذي أحدثه سعيد حارب باستقالته من جميع مناصبه الدولية ومنها مهمة الإشراف على جولات البطولة الأمر الذي دفع جميع المتسابقين إلى الإجماع على ضرورة عودة سعيد مرة أخرى وهو نفس السبب الذي دفع النرويجي بيون يلسين قائد ومالك زورق روح النرويج لاتخاذ قرار شخصي بالتوجه إلى دبي في زيارة خاصة للاجتماع بسعيد حارب في محاولة لإقناعه بالعودة عن قرار الاستقالة وإنقاذ البطولة·
وفي الجلسة الأولى المطولة التي جمعتهما في حرص بيون على التأكيد بأن مبادرته وزيارته تأتى في الأساس تعبيرا عن مدى تقديره واحترامه لسعيد الذي تربطه بجميع المتسابقين علاقة متميزة وجيدة أساسها المصداقية والشفافية في العمل والحرص الشديد على العدالة في تطبيق القانون وعدم التحيز لأي فريق على حساب الآخر مما يعني افتقادهم لأحد العناصر المهمة في البطولة·
وأكد بيون لسعيد أن الجولة الأولى أظهرت حجم الفراغ الذي تركه غيابه ومدى حاجة البطولة لعودته لقيادتها مرة أخرى·
وأوضح له مضمون الاجتماع الذي عقدته لجنة المتسابقين (الايوتا) في الدوحة والذي نوقش خلاله موقف سعيد وأنهم اتفقوا جميعا على المطالبة بضرورة عودته السريعة وبناء عليه كان قراره الشخصي بزيارة دبي لمقابلته والتعرف منه عن قرب على الأسباب التي دفعته للابتعاد ومطالبته بتحقيق رغبة المتسابقين في العودة خاصة وهناك ثلاثة عناصر رئيسية مهمة كانت الأساس في استمرار البطولة منذ انطلاقة البطولة بنظام الجولات عام 1992 وحتى الآن ولا يمكن للبطولة الاستمرار دون أحدهم ·
وأشار سعيد حارب أنه وجه شكره إلى بيون يلسين على هذه المشاعر الطيبة والنبيلة وانه يكن له كل الاحترام والتقدير لتواضع أخلاقه واحترامه للآخرين بل ويعتبره من المتسابقين القلائل المتمتعين بالروح والأخلاق الرياضية العالية وأكد له بأنه لا يعتبر زيارته لدبي خاصة بسعيد وإنما تخص كل نادي دبي الدولي للرياضات البحرية الذي يشكره جزيلا على حرصه على تواجدهما الدائم والمؤثر في البطولة·
وأوضح بأنه حرص على اطلاع بيون على الأسباب القهرية التي دفعته لاتخاذ هذا القرار الصعب حيث كان يجب عليه احتراما لنفسه ورفضا للتجاوزات والتخبطات التي أحدثها الاتحاد الدولي وتجاهله للقوانين وعدم التزامه باللوائح أن يتخذ هذا القرار مؤكدا له بأنه للأسف الشديد قد أزعجه كثيرا قرار المفتش الفني توني هيل في تقريره الذي ذكر فيه أن فحصه لمحركات ميركوري كان من أجل بطولة 2006 الحالية وليس بطولة 2005 مع أن هناك رسائل موقعة منه كرئيس للجنة الفحص ومرسلة في ديسمبر إلى الفرق الثلاثة المرشحة زوارقها للقب وهي الفيكتوري تيم وروح النرويج وقطر يبلغهم فيها أنه سيقوم بفحص محركات الزوارق الثلاثة بعد انتهاء البطولة مباشرة·
كما قام سعيد شخصيا بأخطار المتسابقين في اجتماع مدراء الفرق بهذا الإجراء سواء في الإمارات أو خارجها ولكن كان هناك إجماع من المتسابقين بإجراء الفحص في دبي بمؤسسة الفيكتوري نظرا للتكاليف الباهظة لنقل المحركات إلى أوروبا·
كما أوضح له سعيد بان ماركو سالا سكرتير لجنة المتسابقين لديه توقيع من مسؤولي الفرق الثلاثة على إتمام الإجراء في دبي بواسطة توني رئيس لجنة الفحص الذي استعان بشخص آخر من أصحاب الخبرة في استخدام (الدينو) لمساعدته في إتمام هذه المهمة وبعد وقوفه على الفوارق في قوة محركات ميركوري خاطب سعيد الاتحاد الدولي بحكم مسؤولياته باتخاذ القرار المناسب وتعديل النتائج في ضوء التقرير الفني الخاص بالفحص·
شروط العودة
ومن المقرر أن يكون قد عقدت بالأمس جلسة أخرى بين سعيد حارب وبيون يلسين قبل عودته إلى الدوحة في محاولة أخيرة لإثنائه عن هذا القرار·
وأكد سعيد بأنه يتمنى ألا يعتبره أحدا متسلطا أو متحجرا باتخاذه هذا الموقف المتشدد الذي لا يسعى من ورائه إلا لتحقيق صالح البطولة ووضعها في القالب السليم الذي يتناسب وحجمها وسمعتها·
وأوضح بأنه عندما يشعر ويرى أن الأسباب التي دفعته إلى الابتعاد لم يعد لها وجود وأن القانون أصبح هو السائد والفاصل بين الجميع وقتها لن يمانع مطلقا في العودة لأداء رسالته ومواصلة خدمة هذه البطولة التي عايشها وتفاعل معها وشغلت فكره منذ ارتباطه ونادي دبي الدولي للرياضات البحرية بها عام ·1992
وفي ختام حديثه تمنى سعيد حارب التوفيق لجميع المتسابقين المشاركين في البطولة هذا العام خاصة وقد انطلقت بحمد الله كما تمنى استمرارها بنجاح مؤكدا بأن العمل لن يتوقف على شخص واحد ولابد وأن تستمر العجلة في الدوران وشخصيا لن ابخل عليها بما يحقق صالحها ولكن من خارج لجانها ويجب أن يكون الجميع على يقين من انه رغم ابتعادي عنها إلا أننا كناد قدمنا لها كل الدعم وخاصة من حيث إجراءات شحن الزوارق بحريا من دبي إلى الدوحة وكذلك اختيار الفاحص الفني الجديد الأسترالي باتريك هيسلر أحد العاملين في النادي المتواجد في الدوحة حاليا، ولن نتوانى في تقديم أي مساعدة تطلب منا·

اقرأ أيضا

مدرب «أبيض الشباب» ينتظر قرار «المنتخبات»