الاتحاد

الاقتصادي

عبدالله القاسمي خلال افتتاحه «الشرق الأوسط للساعات والمجوهرات»: الشارقة مركز اقتصادي رائد لممارسة التجارة والأعمال

عبدالله القاسمي لدى جولته في المعرض (من المصدر)

عبدالله القاسمي لدى جولته في المعرض (من المصدر)

الشارقة (الاتحاد)

أكد سمو الشيخ عبدالله بن سالم القاسمي، نائب حاكم الشارقة، حرص الإمارة على تعزيز مكانتها كمركز اقتصادي رائد لممارسة التجارة والأعمال والاستثمار في مختلف القطاعات، كما ثمّن دعم «غرفة الشارقة» للارتقاء بمكانة المعرض وتعزيز أهميته ودوره الحيوي على خريطة الفعاليات العالمية المتخصصة بمجال الساعات والمجوهرات.
جاء ذلك خلال افتتاح سموه أمس في مركز إكسبو الشارقة، فعاليات الدورة الـ 47 من «معرض الشرق الأوسط للساعات والمجوهرات» تحت رعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة.
ويستضيف المعرض الذي ينظمه مركز إكسبو الشارقة بدعم من غرفة تجارة وصناعة الشارقة، 500 شركة وعلامة تجارية وطنية وعالمية، والتي تعرض آخر خطوط الموضة والتصاميم المعاصرة في عالم المجوهرات والألماس، والأحجار الكريمة وشبه الكريمة على مساحة تبلغ 30 ألف متر مربع تُعد الأكبر على مستوى المعارض المتخصصة.
وأشاد سمو الشيخ عبدالله بن سالم القاسمي، بنجاح مركز إكسبو الشارقة في تنظيم فعاليات المعرض مرتين سنوياً على مدار 26 عاماً و47 دورة، معتبراً أن ما يشهده في كل نسخة من تميز يعكسه حجم المشاركة الضخم من كبار دور الساعات والمجوهرات على مستوى العالم، والذي يؤكد مكانة الحدث وأهميته المتنامية عاماً تلو آخر بالنسبة للشركات الدولية الراغبة بالتوسع وتعزيز حضورها في أسواق الدولة والمنطقة.
وأثنى سموه على مستوى الخدمات التي يحرص إكسبو الشارقة على توفيرها للعارضين والزوار.
وتجول سمو نائب حاكم الشارقة في أرجاء المعرض الذي تستمر فعالياته حتى الخامس من أكتوبر، حيث اطلع على أحدث التصاميم والتشكيلات والابتكارات في مجال الساعات والمجوهرات من المشغولات الذهبية والألماس والأحجار الكريمة.
والتقى سموه خلال جولته بعدد من مسؤولي الشركات الإماراتية والأجنحة الأجنبية المشاركة، واستمع منهم إلى شرح حول واقع صناعة وتجارة الذهب والمجوهرات وآخر تطوراتها وتوجهاتها على الصعيدين الإقليمي والعالمي.
واطلع سموه على خاتم مرصع بالألماس تم اعتماده من موسوعة جينيس للأرقام القياسية ومجلس الذهب العالمي كأكثر خاتم ذهبي يضم أكبر عدد من قطع والألماس في العالم، والذي تزين بـ 7777 قطعة من الألماس. كما تفقد سمو نائب حاكم الشارقة عددا من أجنحة الدول المشاركة، ومنصة المصممين الإماراتيين التي تضم عدداً من المصممين الذين يعرضون أحدث مجموعاتهم المبتكرة من المجوهرات الذهبية والألماسية، ويحظون بدعم من غرفة الشارقة في إطار حرصها وجهودها المستمرة لدعم رواد الأعمال والترويج لهم في كافة المعارض والأحداث المتخصصة.
وأكد عبدالله سلطان العويس رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الشارقة أن الإمارات تعد بوابة تجارية مهمة تربط بين الدول المنتجة ومراكز التصنيع الرئيسة وأكبر الأسواق الاستهلاكية في العالم. من جانبه، أكد سيف محمد المدفع، الرئيس التنفيذي لمركز إكسبو الشارقة أن المعرض يعد المنصة الأهم في المنطقة التي تحظى بمتابعة وحضور كبار مصنعي ومنتجي الساعات والمجوهرات من مختلف دول العالم.

اقرأ أيضا

توافق حول موازنة أميركية بـ1.4 تريليون دولار