الاقتصادي

الاتحاد

استراليا تحدد المهاجرين من العمال المهرة


كانبيرا -رويترز: أعلنت حكومة استراليا امس أنها لن تزيد أعداد المهاجرين إليها من العمال المهرة خلال عام 2006-2007 مما خيب أمل مجموعات تجارية كانت تريد قدوم المزيد من المهاجرين لسد النقص في الأيدي العاملة بمختلف المهن· وقالت اماندا فانستون وزيرة الهجرة إن استراليا ستقبل ما بين 134 و144 الف مهاجر من العاملين والأسر خلال عام 2006-2007 وهو ما يزيد بنحو ألف مهاجر عن عام 2005-2006 غير أن العدد في إطار برنامج هجرة العمال المهرة سيظل 97500 دون تغيير·
ويأتي هذا فيما تبحث استراليا على مستوى العالم عن عمال مهرة لشغل وظائف خالية وبعد حملات تسويقية عام 2005 لاستقطاب ممرضات وعاملين في مجال السمكرة واللحام من الهند وبريطانيا وهولندا والمانيا·
وقال مجلس الأعمال الاسترالي إنه يريد من الحكومة أن ترفع عدد المهاجرين الى نحو 180 الفا سنويا للمساعدة في مواجهة آثار تقدم السن بعدد كبير من سكان البلاد ونقص الأيدي العاملة في وقت تشهد فيه استراليا انخفاضا قياسيا في معدلات البطالة·
وباستراليا أعداد ضخمة من المهاجرين إذ أن واحدا تقريبا من كل أربعة من سكانها البالغ عددهم 20 مليون نسمة لم يولد على أرضها· وتقول إدارة الهجرة إن 43 في المئة من الاستراليين إما ولدوا خارج البلاد أو أن أحد آبائهم على الأقل ولد خارج البلاد·
واستقر حوالي ستة ملايين مهاجر في استراليا منذ عام 1945 حين بدأت البلاد برنامجا للهجرة بعد الحرب لسد النقص في الأيدي العاملة· ولا تشمل أعداد المهاجرين الذين تستقبلهم البلاد في عام 2006-2007 المهاجرين لأسباب انسانية والبالغ عددهم نحو 14 الفا سنويا·
وتزعم النقابات أن عدم وجود حد أدنى للاجور يسمح لاصحاب العمل بتخفيض رواتب العمال ذوي الاجور المتدنية خلال الفترات الاقتصادية الصعبة ويرفضون إعادتها لمستوياتها السابقة عندما يتحسن الاقتصاد·
وقال الاتحاد في هذه الدراسة إن ساعات العمل الطويلة ونوبات العمل الاضافي تجعل الناس مضطربين ومجهدين وتؤثر على الحياة العائلية·

اقرأ أيضا

786 مليار درهم قيمة تجارة الإمارات غير النفطية في 6 أشهر