الاتحاد

الاقتصادي

مسيرات تطالب بإصلاح قوانين الهجرة الأميركية

واشنطن -رويترز: نظم عشرات الالاف من المهاجرين في الولايات المتحدة ومؤيدي الهجرة امس مسيرات للدعوة الى اصلاح شامل لقوانين الهجرة في امريكا وشملت الاحتجاجات التي تتواكب مع الاحتفال بعيد العمال مقاطعة التلاميذ للدراسة في كثير من المدارس·وذكر ناشطون مؤيدون للهجرة ان هذه المسيرات هي أكبر احتجاجات منذ فترة الحقوق المدنية في ستينات القرن الماضي رغم أن ليس كل المقيمين من أصل لاتيني ولا زعماؤهم يشعرون بالارتياح تجاه مثل هذا التحرك ويخشون من رد فعل عكسي·
فقد انقسم حول المقاطعة والاضرابات مؤيدو حقوق المهاجرين انفسهم وظهر خلاف في الاستراتيجية ويخشى البعض من ان يجيء هذا التحرك بنتائج عكسية كما تخوف بعض آخر من عدد المشاركين في المسيرة·
لكن مؤيدي هذا التحرك يقولون انهم سيحثون الرئيس الامريكي جورج بوش والكونجرس المنقسم على انهاء خلافات عام الانتخابات والاتفاق على تشريع يساعد 12 مليونا يعيشون بصورة غير مشروعة في الولايات المتحدة·وتثير قضية الهجرة انقسامات في الكونجرس والحزب الجمهوري والرأي العام· ويريد المحافظون اعتبار المهاجرين بصورة غير مشروعة مجرمين ويطالبون ببناء جدار على طول الحدود مع المكسيك·بينما يريد آخرون وبينهم الرئيس الامريكي تطبيق برنامج يسمى 'العامل الضيف' وطريقا يؤدي لنيل حقوق المواطنة·
ويتفق معظم المسؤولين على الحاجة الى اصلاحات لمنع تدفق المهاجرين الفقراء على أكبر اقتصاد في العالم·
وقال خوان خوسيه جوتيريس مدير الحركة اللاتينية في الولايات المتحدة الامريكية 'كلنا خاسرون اذا واصلنا هذه اللعبة البغيضة التي ندين فيها قطاعا من المجتمع ليعيش ويعمل في ظروف هي رق الايام المعاصرة·
' ويطالب منظمو المقاطعة بالحصانة والجنسية في نهاية المطاف للمهاجرين ويتوقعون ان تصاب مدن امريكية بالشلل مع اضراب المواطنين من اصل اسباني ومشاركتهم في الاحتجاجات·
وفي نيويورك قال زعماء ائتلاف اول مايو الذين ينظمون المقاطعة ان بعض الشركات قررت اغلاق ابوابها للسماح لعمالها بالمشاركة في حشد ينظم في مانهاتن·
وتعتبر 'المقاطعة الكبرى لاول مايو·يوم بلا مهاجرين' استكمالا لمظاهرات شارك فيها مئات الالاف من المهاجرين وانصارهم في شتى انحاء الولايات المتحدة في العاشر من ابريل الماضي·
واحتجت مظاهرات ابريل على مشروع قانون متشدد مرره مجلس النواب الذي يهيمن عليه الجمهوريون يعتبر المهاجرين غير الشرعيين مجرمين ويعاقب من يساعدهم ويقر بناء جدار بطول معظم الحدود الامريكية المكسيكية·وتعثر مشروع رعاه الحزبان الجمهوري والديمقراطي في مجلس الشيوخ يعزز امن الحدود لكنه يفتح الطريق امام المهاجرين بصورة غير مشروعة للحصول على المواطنة في نهاية المطاف ويدعم برنامج 'العامل الضيف' الذي يفضله بوش· ويعارض بوش المقاطعة كما يعارضها ايضا عدد من زعماء الكونجرس من بينهم السناتور الديمقراطي ادوارد كنيدي الذي يقود برنامجا يرعاه الحزبان يطالب باصلاح شامل لقوانين الهجرة·
وقالت وزيرة الخارجية الامريكية كوندوليزا رايس امس الاول في برنامج (واجه الامة) ان الرئيس الامريكي يفضل 'توجها شاملا للتعامل مع قضية الهجرة نعترف فيه بالدور الاقتصادي الذي يلعبه هؤلاء الناس وفي نفس الوقت يحافظ على سيطرة قوية لامن الحدود والتمسك بالحقيقة القائلة بان الناس يجب ان يعيشوا بشكل مشروع· هذا مهم للغاية·
' وحدد المنظمون موعد هذه المسيرات لتتزامن مع أول مايو وهو اليوم الذي ينظم فيه العمال في أنحاء العالم عادة مسيرات للمطالبة بتحسين ظروف عملهم وقد حظوا بتأييد قوي من نقابة العمال والكنيسة الكاثوليكية·
وتوعد المنظمون بان تتوقف المدن الأمريكية الكبرى عن العمل ويصاب اقتصادها بالشلل
وعبر بعض الأمريكيين من اصل لاتيني أيضا عن مخاوفهم من أن المقاطعة والمسيرات يمكن أن تثير مشاعر مناهضة للمهاجرين·
وأبدى الكردينال روجر ماهوني من ابرشية لوس انجليس وهو من أبرز المؤيدين لحقوق المهاجرين معارضة للمقاطعة وقال 'اذهبوا للعمل·اذهبوا للمدارس وبعد ذلك يمكن الانضمام الى الاف منا في تجمع كبير·

اقرأ أيضا

ولي عهد الشارقة يكرم الفائزين بجائزة المالية العامة