صحيفة الاتحاد

كرة قدم

مهند عبدالرحيم: لا بديل عن الفوز اليوم مع احترامنا للإماراتي

سامي عبدالعظيم (دبي)

يعول المهاجم الدولي مهند عبدالرحيم لاعب «أسود الرافدين» على الفوز في لقاء اليوم أمام «الأبيض» لتعزيز طموحاتهم وتحسين موقعهم على لائحة الترتيب في المجموعة الآسيوية الثانية بعد الفوز أخيراً على تايلاند برباعية في الجولة الرابعة، حيث منحهم الأمل من جديد لتعزيز حظوظهم في المنافسة على التأهل إلى مونديال روسيا 2018.
ويشعر اللاعب مهند عبدالرحيم بأنه أقدم على خطوة مهمة بالانتقال إلى العميد النصراوي في فترة التسجيلات الصيفية الماضية لينضم إلى مواطنيه سلام شاكر وأحمد إبراهيم مع فريقي اتحاد كلباء والإمارات.
ولم يخف مهند عبدالرحيم ثقته بإمكانية العودة من ستاد محمد بن زايد بالنقاط الثلاث التي تمثل أفضل نتيجة في هذه المرحلة الحاسمة من المنافسة بعد 4 جولات ماضية، خصوصاً أن المنتخب العراقي قدم الأداء الأفضل أمام أستراليا والسعودية واليابان ولم يحصل على النقاط المطلوبة قبل أن تبتسم له النتيجة في مواجهة تايلاند، فأنصفته ووضعته أمام حالة كبيرة من التحدي قبل مواجهة «الأبيض» مساء اليوم للمنافسة بقوة على الفوز ولا شيء غيره للمحافظة على آمال المنتخب في المنافسة، مع التعبير عن احترامه الكامل للمنتخب الإماراتي.
ويعد اللاعب مهند عبدالرحيم صاحب الأداء الهجومي الممتاز في المباراة الماضية أمام تايلاند والتي أثمرت 4 أهداف «سوبر هاتريك» في المرمى التايلاندي، من الأوراق المهمة التي يعول عليها «أسود الرافدين» في لقاء اليوم، خصوصاً أن وجوده في دوري الخليج العربي يساعده على تقريب الصورة المطلوبة عن لاعبي الأبيض قبل مواجهتهم مساء اليوم.
وقال مهند عبدالرحيم (23) عاماً: «إن الفوز وحده هو خيار أسود الرافدين في لقاء اليوم أمام الأبيض لكونه يعني الكثير بالنسبة إلى العراقيين في هذه المرحلة المهمة من التصفيات على نحو يؤدي إلى منحهم الثقة المطلوبة قبل المباريات التالية بالتصفيات الآسيوية، وذلك بعدما فقدنا فرصة حصد النتائج الإيجابية في المباريات الماضية من التصفيات رغم المردود الممتاز للاعبي المنتخب».
وأضاف: «في نهاية الأمر يجب أن يكون التركيز على لقاء اليوم رغم صعوبة المواجهة أمام منتخب جيد يسعى إلى النتيجة ذاتها ونعرف جيداً قيمة العناصر الموجودة في صفوف الأبيض، وعلينا أن نسعى بكل ما نملك لمتابعة الأداء الإيجابي على غرار المواجهة الماضية أمام تايلاند حتى ننجح في الخروج بالنتيجة المأمولة وفي كرة القدم يحدث كل شيء والتكهنات المسبقة لا تعني أن الأمور محسومة لمنتخبنا أو لأصحاب الأرض والأداء القوي هو الذي يقودنا إلى تحقيق الهدف الذي نسعى إليه، مع كل الاحترام للاعبي «الأبيض»، وهم يخوضون المواجهة بالرغبة ذاتها ونتمنى أن يكون اللقاء بالمستوى المطلوب من منتخبين كبيرين في المرحلة الحاسمة من التصفيات الآسيوية المؤهلة للمشاركة في مونديال روسيا 2018».
وأضاف: «الفوز على المنتخب التايلاندي أخيراً في الجولة الماضية يمثل محطة مهمة في سباق المنافسة على التأهل بعد الخسارة من أستراليا والسعودية واليابان، والشيء الجيد أننا عُدنا مجدداً إلى دائرة المنافسة والفوز على تايلاند كان يعني لنا الكثير قبل لقاء اليوم، ونسعى بكل ما نملك للدفاع عن حظوظنا في التأهل بتحقيق الفوز وحصد النقاط الثلاث وثقتنا كبيرة بأن جميع اللاعبين يدركون أهمية العمل الذي ينتظرهم في ملعب المباراة مع ضرورة التركيز الجيد».
وحول أهمية دور الجالية العراقية في دعم المنتخب في لقاء اليوم قال مهند عبدالرحيم: «الدور المعنوي للجالية العراقية الموجودة في دولة الإمارات يدفعنا إلى الأداء القوي ونتمنى أن نحقق النتيجة المطلوبة التي يمكن أن تمثل الطموحات المرجوة، والمعروف عن العراقيين مساندتهم القوية للمنتخبات والأندية وحتى على المستوى المحلي، وأتمنى أن أجد الدعم المعنوي القوي من الجالية العراقية لنادي النصر بحكم وجودي معه وفي الكثير من المناسبات الرياضية كانت الجماهير العراقية حاضرة بقوة لدعم المنتخب الأول في المنافسة لتحقيق أفضل النتائج».
ورفض مهند فكرة وجود الخطورة في لاعب بعينه من المنتخب الإماراتي، وقال: «كل لاعبي «الأبيض» مميزون، وذلك في كل الخطوط، ونحن نعلم قوة الفريق المنافس الجماعية، ونقدر خطورة المهاجمين، وإن كان بالطبع الثلاثي عموري وعلي مبخوت وأحمد خليل هو الأكثر خطورة، لكننا لا ننظر إلى الأسماء بقدر النظر إلى الفريق بأكمله، خاصة أن الأداء الجماعي للفريق المنافس هو أبرز ما يميزه.