الاتحاد

الاقتصادي

محمد بن راشد يطلق أكبر تجمع فندقي في العالم بدبي


دبي-عاطف فتحي:
أطلق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ظهر أمس مشروع 'بوادي' الذي يعد أكبر تجمع فندقي وترفيهي في العالم باستثمارات قدرها 100 مليار درهم ويضم ما يزيد عن 35 فندقا توفر 29200 غرفة· ويعد فندق 'آسيا آسيا' الذي سيكون أكبر فندق في العالم وتصل سعته إلى 6500 غرفة احد ابرز مكونات المشروع الجديد الذي يواكب تطلع دبي نحو جذب ما يزيد على 15 مليون زائر بحول العام ·2010 ويمتد المشروع على مسافة 10 كيلومترات، ما يجعل منه أطول سلسلة فنادق في العالم، ويتوقع أن يستوعب 3,3 مليون زائر في عام ،2016 أي 21% من إجمالي عدد السياح الذين يتوقع أن تستقطبهم دبي خلال تلك الفترة·
وعقب إطلاق المشروع قام صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد بجولة في المعرض المصاحب الذي ضم نموذجا متكاملا للمشروع يرافقه عدد من كبار المسؤولين والوزراء وممثلي البعثات الدبلوماسية لدى الدولة ورجال الأعمال المحليين والأجانب·
وقال سعيد المنتفق، الرئيس التنفيذي لشركة 'تطوير'، إحدى شركات دبي القابضة:'يعد مشروع بوادي من أكبر المشاريع التي تم إطلاقها في دبي ومن أعمقها تأثيراً، وعلاوة على أنه سيعطي دفعة قوية للقطاع السياحي في البلاد، فإن تأثيراته الإيجابية ستمتد إلى العديد من القطاعات الأخرى بما فيها الخدمات والمعارض والمؤتمرات وغيرها'·
وأضاف المنتفق: ستوفر 'تطوير' 40 مليار درهم من استثمارات المشروع، الذي يقام في دبي لاند، على أن يتولى مستثمرون محليون وأجانب توفير 60 مليارا أخرى حيث يجرى التفاوض حاليا مع مستثمرين وشركات من الإمارات والخليج وعدد من دول العالم للمشاركة في المشروع·
وقال المنتفق في تصريحات صحافية عقب إطلاق المشروع إن تكلفة المرحلة الأولى من 'بوادي'، التي بدأ تنفيذها بالفعل، تصل إلى 12 مليار درهم، وتشمل أعمال البنية الأساسية للمشروع ككل التي تتكلف 10 مليارات درهم إلى جانب ملياري درهم لأربعة من الفنادق أبرزها 'آسيا آسيا'·
وأشار المنتفق إلى أن دبي بحاجة إلى ما يتراوح بين 70 و 80 ألف غرفة فندقية، وسوف يسهم المشروع الجديد في توفير جانب من تلك الاحتياجات، ومن المقرر أن يصل عدد زواره إلى 3,3 مليون شخص سنويا بحلول عام ·2016 وأضاف المنتفق: 'يجسد مشروع بوادي الذي تبلغ القيمة الإجمالية للاستثمارات فيه 100 مليار درهم، الأهمية الاستراتيجية للقطاع السياحي ضمن خطط التنمية الحكومية حيث وجه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بإطلاق مشروع بوادي لإحداث نقلة نوعية في القطاع الفندقي، من خلال مضاعفة عدد الغرف الفندقية في الإمارة'·
وأضاف المنتفق: 'يعد النقص في المعروض من الغرف الفندقية من أكبر التحديات التي يتوقع أن تواجه نمو القطاع السياحي في البلاد، وقد جاء إطلاق مشروع بوادي في وقت مثالي مع تحول دولة الإمارات إلى مركز عالمي المستوى للتجارة والأعمال والخدمات والسياحة'·
وتوقع المنتفق أن يحافظ القطاعان الفندقي والسياحي على مكانتهما في صدارة أكثر القطاعات جذباً للاستثمارات المحلية والإقليمية والدولية، وقال إن القطاعين يستفيدان أيضاً من التوسع القوي في مختلف القطاعات الاقتصادية في البلاد·
وتابع المنتفق: 'يأتي إطلاق مشروع بوادي في أعقاب دراسات مكثفة لاحتياجات البلاد من الغرف الفندقية، لضمان أن تتكامل مع المشاريع الفندقية الجديدة التي تم الشروع في تنفيذها بالفعل أو تلك المخطط لها في أماكن مختلفة من الإمارة'·
وأضاف: 'سيعتمد المشروع على النجاحات الكبيرة التي حققها القطاع السياحي في دبي، مع استقطاب أكثر من ستة ملايين سائح في العام 2005 فقط، ونتوقع أن يتضاعف هذا العدد خلال السنوات الخمس المقبلة مما سيضاعف الضغوط على الطاقة الفندقية المتاحة حالياً'·
وستشترك شركة تطوير في تنفيذ المبادرة مع مستثمرين دوليين حيث يبلغ إجمالي حجم الاستثمارات في المشروع قرابة 100 مليار درهم· وتتولى شركة تطوير حصة كبيرة من الاستثمارات إذ يبلغ حجمها 40 مليارا وتتوزع بين الاستثمار في البنية التحتية بحصة 10 مليارات والفنادق بنحو 30 مليارا أما المستثمرون الآخرون فتقدر حصتهم من المشروع بإجمالي 60 مليار درهم·
وكشف سعيد المنتفق أن عدد الفنادق الجديدة ضمن مشروع بوادي سيصل إلى أكثر من 35 فندقاً تضيف أكثر من 29200 غرفة فندقية إلى الطاقة الفندقية في دبي، منها 12450 غرفة فندقية في المشاريع التي ستنفذها تطوير (12 فندقا) و16750 غرفة في المشاريع الفندقية للمستثمرين (19 فندقا)· وأشار إلى أن شركة تطوير ستقوم بتنفيذ فندق 'آسيا آسيا' الذي سيكون الأكبر في العالم من حيث الطاقة الاستيعابية، حيث يتسع لـ 6500 غرفة (5100 غرفة من فئة الأربعة نجوم 1400 غرفة من فئة الخمسة نجوم)·
وأضاف: 'روعي أن يتم تنفيذ هذه المشاريع الفندقية بشكل تدريجي تماشياً مع النمو في الطلب، حيث يتوقع أن تفتح أول خمسة فنادق منها أبوابها في عام ،2010 ويليها ستة فنادق أخرى في عام 2011 وسبعة فنادق في عام 2012 وسبعة فنادق في عام 2013 وستة فنادق في عام ·'2014
ويأتي إطلاق مشروع بوادي وسط توقعات بأن يتصاعد عدد السياح القادمين إلى دبي إلى 15 مليونا حيث يتوقع أن يتسارع النمو في القطاع بمعدلات من رقمين على مدى السنوات المقبلة، ليصبح أحد أهم ثلاثة قطاعات في دفع عجلة التنمية الاقتصادية في البلاد خلال العقود المقبلة·
كما أن استمرار النمو السريع في عدد الزوار سيؤدي إلى تضاعف الطلب على الغرف الفندقية في السنوات القليلة المقبلة، مما يتوجب معه إنشاء المزيد من الفنادق· ويضاف إلى ذلك النمو المتوقع في عدد زوار دبي من السياح ورجال الأعمال، مع اكتمال العناصر الترفيهية ضمن دبي لاند، مما سيجعل منه وجهة سياحية عالمية المستوى تستقطب ملايين السياح من مختلف أنحاء العالم·
العالم في دبي
يجسد فندق آسيا آسيا ابرز المباني الآسيوية الحديثة بداية من دبي ووصولا إلى الشرق الأقصى ويضم مباني تجسد كلا من برج بتروناس المزدوج في ماليزيا وأبراج الإمارات وبرج دبي في إمارة دبي إلى جانب برج تايبيه ،101 وعددا آخر من المعالم الآسيوية البارزة التي تتصل ببعضها البعض من حلال مداخل متعددة، كما يضم اكبر مركز مؤتمرات في المنطقة وحلبة رياضية تتسع إلى 15 ألف مشاهد·
وإلى جانب فندق آسيا-آسيا، ستقوم شركة تطوير بتنفيذ عدد من الفنادق ضمن مشروع بوادي منها فندق و منتجع 'بوابة الصحراء'، والعديد من الفنادق الأخرى التي سيتمتع كل منها بتصميمات ومزايا خاصة تتماشى مع مستوى التطور الحاصل في عالم السياحة والفنادق أبرزها فندق 'واحة الكتاب' وفندق ومنتجع 'شاطئ الصحراء' وفندق و منتجع 'لاند أوف أرابيا' وفندق 'وايلد وايلد ويست' أو الغرب الأميركي وفندق 'عالم أفريقيا' وفندق ومنتجع 'أوروبا' وفندق ومنتجع 'بايرتس كوف' أو كهف القراصنة· كما سيتضمن مشروع بوادي تشكيلة متكاملة من الخدمات والتسهيلات الراقية بما في ذلك مركز للتسلية والترفيه يضاهي أمثاله في أبرز المواقع السياحية في العالم ومراكز تسوق، ومسارح، ومطاعم ومركز مؤتمرات، بما يضمن توفير كافة حاجات ومتطلبات الزوار والسياح من مختلف أنحاء العالم·

اقرأ أيضا

«أوبك» تلغي اجتماع أبريل وتبقي على التخفيضات