الاتحاد

عربي ودولي

صلوخ: اتهام أميركا حزب الله بالإرهاب خطأ


بيروت-قنا: اعتبر وزير الخارجية والمغتربين اللبناني فوزي صلوخ وصف وزارة الخارجية الاميركية في أحد تقاريرها السنوية ل'حزب الله' اللبناني بأنه اهم مجموعة ارهابية في لبنان هو خطأ فادح· ووصف في تصريح له أمس حزب الله بأنه 'حركة تحرير شريفة وجريئة ضحت في سبيل استقلال لبنان وسيادته حيث يعود له الدور الهام والفضل الكبير في تحرير معظم الاراضي اللبنانية التي كانت تحتلها اسرائيل منذ العام ·1978 واتهم اسرائيل فى المقابل بأنها الدولة التي ترعى الارهاب لانها لم تستجب الى مناشدات الامم المتحدة من اجل تنفيذ القرار 425 الرامي الى انسحاب القوات الاسرائيلية من كامل الاراضي اللبنانية المحتلة من دون قيد او شرط والتوقف عن اي عمل يسيىء الى الامن والسلام· ورأى ان 'الادارة الاميركية تنقصها الدقة في المعلومات او انها تتجاهل وتجهل المعلومات فتشير الى ما يخدم مقاصدها واهدافها'· وأشار الى أن 'مكتب المخابرات الفيدرالي الاميركي يعيد انشاء حزب الله الى ما قبل العام 1982 مايعني انه يرغب بالصاق ما قامت به بعض المجموعات من اعمال خلال الحرب اللبنانية بحزب الله'· واوضح ان حزب الله كان تأسس في النصف الثاني من الثمانينات كحزب ومقاومة تتمتع بتقدير جميع اللبنانيين مشيرا الى تمثيله في كل من مجلسي النواب والوزراء· واعتبر ان القسم الاكبر من القرار 1559 قد تحقق وذلك بانسحاب القوات السورية من لبنان في حين أن القسم الثاني منه المتعلق بسلاح المقاومة والفصائل الفلسطينية يبقى شأنا لبنانيا تبحثه لجنة الحوار الوطني التي قال انها اخذت قرارا بشأن السلاح الفلسطيني كما ستبحث ملف سلاح حزب الله ' في سياق انشاء استراتيجية دفاعية وطنية قادرة على صد رغبات اسرائيل واحلامها التوسعية وتمسكها باحتلال مزارع شبعا وتلال كفرشوبا وغيرهما من الاراضي اللبنانية'· ولفت الى انه ابلغ كبار المسؤولين في الامم المتحدة والولايات المتحدة ان ' سلاح المقاومة ينبغي ان يبقى رقما كبيرا وهاما في المعادلة العسكرية بين لبنان واسرائيل اذ انه لولا وجود المقاومة في جنوب لبنان لما كانت تتورع اسرائيل عن اجتياح الاراضي اللبنانية ساعة تشاء لأن توازن القوى مائل وبثقل الى جانبها فجيشها مجهز بالاسلحة العادية والمعقدة بالاضافة الى تملكها ترسانة نووية'·
وأكد ان وجود المقاومة في الجنوب يلجم اسرائيل ويحول دون اجتياحها للاراضي اللبنانية، مشيرا الى استمرار اسرائيل في خرق سيادة لبنان جوا وبحرا برا متسائلا عما اذا كانت الادارة الاميركيــــــة قادرة على ردع اسرائيل ومنعها من القيام بهذه الخروقات·

اقرأ أيضا

إصابة شخص بعد إطلاق بالون حارق من غزة باتجاه جنوب إسرائيل