الاتحاد

الرياضي

البطل الأولمبي توما يعلن اعتزاله

محمد بن ثعلوب مع توما (من المصدر)

محمد بن ثعلوب مع توما (من المصدر)

محمد سيدأحمد (أبوظبي)

كشف محمد بن ثعلوب الدرعي رئيس مجلس إدارة اتحاد المصارعة والجودو عن أن اللاعب الدولي سيرجيو توما الفائز بالميدالية البرونزية في دورة الألعاب الأولمبية ريو 2016 التي أقيمت في البرازيل في وزن تحت 81 كجم، اعتزل اللعب وسيتجه للعمل في مجال التدريب، وأن المنتخب الوطني سيمثله في بطولة التسامح جراند سلام أبوظبي 5 لاعبين يجمعون بين عنصري الشباب والخبرة، ويخضع المنتخب حالياً للإعداد المكثف الذي يستمر حتى انطلاق البطولة.
وتعتبر سنة 2016 استثنائية في مسيرة نجم منتخبنا الوطني للجودو سيرجو توما، والتي شهدت حصاده لثمار مشوار طويل من التحضير والإعداد استمر لسنوات من خلال استراتيجية وضعها اتحاد الجودو، ليأتي الحصاد إنجازين عالميين في هذه السنة عبر الفوز ببرونزية أولمبياد ريو في وزن تحت 81 كجم، وذهبية جراند سلام أبوظبي 2016 في الوزن نفسه ليضع توما نفسه كأفضل رياضي في الدولة ذلك العام.
ومنذ انتظامه ضمن صفوف المنتخب الوطني، ظل توما حريصاً على التميز، ومنذ سنة 2013 حقق نجم 5 ميداليات ذهبية و3 فضية و5 برونزية، حصدها في بطولات العالم للأساتذة والجراند سلام والبطولات الدولية للجائزة الكبرى للجودو، بجانب أولمبياد ريو.
ويدين توما بالفضل الكبير لاتحاد الجودو الذي يعتمد في برامجه على خطط استراتيجية لصناعة الأبطال انطلقت في عام 2013 واستمرت حتى تحقيق الهدف الأول، وهو الإنجاز الأولمبي، ويدشن توما مسيرة جديدة في مجال التدريب يتطلع خلالها إلى معانقة المجد مجدداً مع نجوم المنتخب في المستقبل.
ومن ناحية أخرى، سجلت بطولة التسامح جراند سلام أبوظبي للجودو الكبرى التي تستضيفها العاصمة في نسختها الـ11، خلال الفترة من 24 وحتى 26 أكتوبر الجاري بصالة أرينا مبادلة بمدينة زايد الرياضية، رقماً قياسياً جديداً غير مسبوق في تاريخ بطولات الاتحاد الدولي للعبة، بتأكيد 100 دولة مشاركتها، ويمثلها 635 لاعباً ولاعبة، قبل إغلاق باب التسجيل السبت المقبل.
وأكد محمد بن ثعلوب الدرعي رئيس اتحاد المصارعة والجودو عقب اجتماعه مع ناصر التميمي أمين عام الاتحاد أمين صندوق الاتحاد الدولي للجودو مدير البطولة، أن كل الترتيبات اكتملت لاستقبال الوفود المشاركة، مبيناً أن مشاركة 100 دولة تؤكد مكانة إمارات التسامح والسلام في العالم، في ظل القيادة الرشيدة التي سخرت البنية التحتية لقطاع الشباب والرياضة والسياحة مما جعل من أبوظبي عاصمة لرياضة الجودو وغيرها من الألعاب الفردية الرياضية.
وقال الدرعي: نجدد الترحيب بكافه الدول الأعضاء في الاتحاد الدولي للجودو، في بطولة التسامح التي تنطلق بعد 3 أسابيع والتي تمثل الحدث الـ11 في ضيافة أبوظبي من خلال بطولات الجائزة الكبرى جراند بري ثم جراند سلام، وهي تقام في 5 عواصم عالمية باريس، موسكو، طوكيو، باكو بجانب أبوظبي؛ ولذلك نرحب بكل الرياضيين من جميع أنحاء العالم للاحتفال معاً كأسرة للجودو، بحضور رئيس الاتحاد الدولي ماريوس فايزر الذي جددت أسرة الجودو الثقة في قيادته للاتحاد لدورة جديدة بالتزكية.
وثمن الدور الكبير الذي يقوم به ابن الإمارات الذي بدوره احتفظ بمنصبه كأمين صندوق للاتحاد الدولي بالتزكية للدورة الرابعة على التوالي، في تحقيق مكاسب إدارية لجودو الإمارات، فضلاً عن الدور الكبير الذي يقوم به في منظومة عمل الاتحاد المحلي.

اقرأ أيضا

16 لاعباًً يمثلون منتخب الجامعات في «عربية الخماسيات»