الاتحاد

عربي ودولي

زقزوق: الموحد يحقق القدسية للأذان

القاهرة-رويترز:
قال وزير الأوقاف المصري محمود حمدي زقزوق امس إنه يتوقع عودة 'قدسية' الأذان في القاهرة بعد توحيده هذا العام· وقال في حفل توقيع عقد أربعة آلاف جهاز استقبال لاسلكي ستستعمل في توحيد الأذان للصلوات الخمس في مساجد العاصمة المصرية وبعض الضواحي المجاورة لها إن التوحيد 'سيقضي على العشوائية والأصوات المزعجة في الأذان وسيلمس جمهور المواطنين في القاهرة ذلك وسيشعرون بعودة قدسية وجلال وروحانية الأذان'·
وأضاف أن وزارة الأوقاف اختارت 25 مؤذنا من بين 400 تقدموا لاختبار حسن الصوت ليؤدوا الأذان الموحد من الجامع الأزهر·
ويساور القلق بعض الباحثين الإسلاميين من أن توحيد الأذان قد يؤدي في نهاية المطاف إلى توحيد خطبة الجمعة وإلغاء أذان الفجر لكن زقزوق قال 'لا نية لتوحيد خطبة الجمعة· لاختلاف طبيعة الجمهور'·
وأضاف أن التخوف من إلغاء أذان الفجر لا يقوم على أساس·
وأشار إلى أن عشرة مؤذنين سيتولون يوميا رفع الأذان للصلوات الخمس بواقع مؤذن أصلي ومؤذن احتياطي لكل صلاة·
وهناك مساجد صغيرة في القاهرة لا تتبع وزارة الأوقاف تسمى 'زوايا' لا يشملها توحيد الأذان· وقال زقزوق 'سنبحث عن حل للزوايا وميكروفوناتها (مكبرات الصوت بها) وليكن قيام المؤذن بالأذان أمام الزاوية دون استخدام ميكروفون· حتى لا يؤثر على صوت الأذان الموحد'· وطرحت الحكومة المشروع للمرة الأولى عام 2004 وأثار وقتها معارضة من المتشددين · وسيصدر الأذان الموحد من ألوف المساجد في القاهرة الكبرى·
وفي ظل الوضع الحالي قد ينتهي مؤذن أحد المساجد من رفع الأذان قبل أن يبدأه مؤذن آخر في مسجد قريب· وكان مفتي مصر وافق على المشروع·

اقرأ أيضا

إدانات ورفض عربي ودولي لاعتراف واشنطن بسيادة إسرائيل على الجولان