عربي ودولي

الاتحاد

الحكومة الإسرائيلية تعمل لضم 15 مستوطنة


القدس المحتلة - وكالات الأنباء: صادقت الحكومة الإسرائيلية أمس، على تغيير مسار الجدار العازل في منطقة الكتلة الاستيطانية 'أريئيل' الواقعة جنوب مدينة نابلس شمال الضفة الغربية·
وقال بيان أصدرته الحكومة الإسرائيلية عقب اجتماعها الاسبوعي: إن تغيير مسار الجدار في منطقة 'أريئيل' جاء وفقاً لتوصية قدمها وزير الدفاع الإسرائيلي شاؤول موفاز'· وأوضحت مصادر اسرائيلية مطلعة ان تعديل مسار الجدار العازل في هذه المنطقة، يهدف الى إخراج الآف من الفلسطينيين خارج الجدار وعزلهم عن أراضيهم التي ستكون داخل الجدار (داخل اسرائيل)· وادعت الحكومة الاسرائيلية في بيانها ان تعديل مسار الجدار يهدف الى منع تسلل مسلحين فلسطينيين الى إسرائيل لتنفيذ هجمات·
ويعترض الفلسطينيون بشدة على استمرار بناء اسرائيل للجدار العازل، حيث استطاعوا قبل عامين انتزاع قرار دولى بعدم شرعيته، لاسميا وأنه أدى الى مصادرة الآف الأراضي الزراعية وتشريد العديد من المواطنين والعائلات الفلسطينية·
وفي الإطار ذاته قررت الحكومة الإسرائيلية إخراج قرية 'بيت اكسا' من مسار الجدار المحيط بالقدس الشرقية وعزلها عن محيطها في القدس الشرقية التي يحيط بها الجدار العازل والمعروف باسم 'غلاف القدس'· وقال رئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود اولمرت: إن التعديلات على مسار الجدار التي صادقت الحكومة عليها امس من شأنها تسريع استكمال بناء الجدار العازل·
وعقبت 'منظمة بتسيلم' الاسرائيلية لحقوق الانسان في الأراضي المحتلة على قرار الحكومة الإسرائيلية امس، بالقول إن المسار المعدل للجدار سيلحق ضرراً شديداً بحقوق الآف الفلسطينيين الذين يعيشون في منطقة الكتلة الاستيطانية 'اريئيل'· وأضافت المنظمة أن مسار الجدار المعدل يهدف الى ضم 15 مستوطنة ومساحات شاسعة لتوسيع هذه المستوطنات· وأشارت الى أن مسار الجدار في منطقة كتلة 'أريئيل' يتوغل الى عمق يبعد 22 كيلومتراً عن الخط الاخضر (الحد الفاصل بين الضفة وإسرائيل)
وأعلن اولمرت لدى افتتاحه جلسة مجلس الوزراء، تصميمه على إنهاء أعمال بناء الجدار الفاصل المثير للجدل في الضفة الغربية بـ'اسرع وقت'· وقال 'علينا تسريع وتيرة أعمال البناء·
وواصلت سلطات الاحتلال أمس العمل في مقطع جدار الفصل المحاذي لمدينة سلفيت بشمال الضفة الغـــربية، وشوهدت في المكان جرافات الاحتلال والمجموعات الهندسية والعمال، التى تعمل في الجدار على مدار الساعة، حيث تم قلع المئات من شجر الزيتون لصالح الجدار·
ويمتد الجدار الفاصل من أول محافظة سلفيت عند قريتي مسحة والزاوية حتى يصل آخر نقطة عند قرية اسكاكا غرب سلفيت· وشطر الجدار العنصري محافظة سلفيت الى شطرين شمالاً وجنوباً، وأصبح من الصعب على الفلسطينيين التواصل الا عبر العديد من نقاط التفتيش الإسرائيلية·

اقرأ أيضا

إسبانيا تسجل 832 وفاة بكورونا في يوم واحد