الإثنين 16 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي
«أخبار الساعة»: مواقف ثابتة ومبدئية في تعاطي الإمارات مع أزمة ليبيا
15 يونيو 2011 00:26

أكدت نشرة “أخبار الساعة” أن موقف دولة الإمارات العربية المتحدة منذ بداية الأزمة الليبية كان واضحاً في دعم الشعب والوقوف إلى جانبه في مواجهة استخدام النظام القوة ضد المدنيين، مع الحرص على وحدة الدولة الليبية وسلامة العلاقة بين مكوناتها الاجتماعية والجغرافية. وتحت عنوان “دعم إماراتي للشعب الليبي”، قالت النشرة إن اعتراف الإمارات بالمجلس الوطني الانتقالي كممثل شرعي وحيد للشعب الليبي، يأتي تتويجاً لسلسلة من الخطوات التي أقدمت عليها خلال الأشهر الماضية، وعبرت من خلالها عن مواقف ثابتة ومبدئية في تعاطيها مع الوضع في ليبيا، مشيرة إلى أهمية هذا الاعتراف، حيث جاء بعد أيام قليلة من الاجتماع الثالث لمجموعة الاتصال الدولية حول ليبيا في أبوظبي في التاسع من يونيو الحالي. وأضافت أن نظام القذافي فقد شرعيته دولياً وعربياً في ظل ممارساته القمعية ضد الشعب، وهي الممارسات التي تهدد بتقسيم ليبيا وإدخالها في أتون حرب أهلية مدمرة، لافتة إلى قرار الجامعة العربية بوقف مشاركة وفود الحكومة الليبية في اجتماعاتها، والتصاعد الكبير في المواقف الإقليمية والدولية التي تنزع الشرعية عن نظام القذافي، وتطالب بتنحيته، وتحاصره مالياً وسياسياً وإعلامياً، وتفتح مكاتب تمثيلية في بنغازي. وأكدت النشرة الصادرة عن مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، أن كل خطوة يتم اتخاذها لدعم المجلس الانتقالي تصب في مصلحة الشعب الليبي؛ لأنه كلما زاد الاعتراف الدولي بالمجلس واتسع نطاق تجريد القذافي من الشرعية، أسهم ذلك في تقليل أمد الصراع الدموي الحالي والذي يدفع ثمنه المدنيون الأبرياء في حاضرهم ومستقبلهم. ونوهت النشرة في هذا السياق بتأكيد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية أن اعتراف الإمارات بالمجلس الانتقالي الليبي جاء تأكيداً لحرصها على علاقاتها بالشعب الليبي والتزامها العربي وحرصها على وحدة ليبيا ومستقبلها. وجددت أخبار الساعة في ختام افتتاحيتها تأكيدها أن النهج الذي اتبعته الإمارات وتتبعه في التعامل مع الأزمة الليبية هو ترجمة لسياستها الثابتة منذ إنشائها في دعم الوحدة والاستقرار في الدول العربية كافة ومساندة كل ما من شأنه تحقيق مصالح شعوبها وهو نهج قوبل ويقابل بالتقدير والامتنان من ممثلي الشعب الليبي، موضحة أنه في هذا الإطار جاء الموقف الذي عبر عنه مصطفى عبدالجليل رئيس المجلس الانتقالي خلال لقائه الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة عبر توجهه بالشكر والتقدير إلى دولة الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله على الجهود التي تبذلها، والدعم الكبير الذي تقدمه للشعب الليبي لتحقيق ما يصبو إليه.

المصدر: أبوظبي
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©